أهالي مجدل شمس يحتضنون الشباب العائدين ويمنعون جيش الاحتلال من الإقتراب منهم

أهالي مجدل شمس يحتضنون الشباب العائدين ويمنعون جيش الاحتلال من الإقتراب منهم

قالت مصادر محلية لموقع عرب ٤٨ إن أهالي مجدل شمس أحتضنوا نحو ٥٠ شاباً فلسطينياً من الذين أخترقوا السياج الأمني (حدود وقف إطلاق النار) ومنعوا قوات الإحتلال من إلإقتراب منهم الأمر الذي أضطر قوات الإحتلال إلى الإنسحاب إلى خارج البلدة، فيما ذكرت تقارير إسرائيلية أن الجيش دفع بقوات من حرس الحدود إلى مجدل شمس لملاحقة الشباب العائدين ومواجهة الاف الشبان على الجانب السوري من السياج الحدودي.

قالت تقارير إسرائيلية إن عشرات السوريين يتخطون الحدود ويدخلون إلى هضبة الجولان ويصلون إلى مجدل شمس والمعلومات تتحدث عن تبادل إطلاق نار وسقوط إصابات كثيرة.

وقالت الإذاعة العامة الإسرائيلية إن الجيش الإسرائيلي أعلن عن المنطقة أنها منطقة عسكرية مغلقة وأن حالة من الفوضى تسود المكان.

ووفقا للمعلومات الأولية فإن السوريين الذين تجاوزوا الحدود هم من اصول فلسطينية كانوا في مسيرة انطلقت من داخل الأراضي السورية بمناسبة ذكرى النكبة وتمكنوا من دخول الهضبة التي تخضع للاحتلال الاسرائيلي منذ حرب 1967.

وقال شاهد عيان من قرية مجدل شمس للإذاعة الإسرائيلية ان آلاف الأشخاص سيتخطون الحدود ويدخلون إلى الجولان عبر مناطق بعضها هي حقول ألغام.

ويتواجد في المنطقة قوات كبيرة من الجيش الإسرائيلي التي تطلق النار على المتظاهرين.

وقالت مصادر محلية في مجدل شمس لموقع عــ48ـرب إن العشرات من اللاجئين الفلسطينيين عبروا حقول الألغام في الجولان السوري المحتل، وسط إطلاق النار عليهم من قبل قوات الاحتلال، ووصلوا إلى مجدل شمس حيث نظم استقبال شعبي لهم.

وأعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي عن مجدل شمس في الجولان السوري المحتل منطقة عسكرية حدودية، وذلك في أعقاب قيام قوات الاحتلال بإطلاق النار باتجاه متظاهرين سوريين اقتربوا من السياج الحدودي، بادعاء أنهم كانوا يحاولون عبور الحدود.
 
وأفادت مصادر محلية في مجدل شمس لموقع عــ48ـرب أن أكثر من 50 لاجئا فلسطينيا من مخيم اليرموك عبروا حدود وقف إطلاق النار في الجولان المحتل.
 
وعلم أن قوات الاحتلال أطلقت النار على السوريين والفلسطينيين الذين احتشدوا في المكان. كما وردت أنباء عن وقوع عشرات الإصابات، فيما وردت أنباء غير مؤكدة عن سقوط 4 شهداء.
 
كما علم موقع عــ48ـرب من مصادر جولانية أن مجدل الشمس استقبلت العائدين من مخيم اليرموك في حفل استقبال شعبي، فيما لا يزال يتواصل إطلاق النار في المكان.
 
وذكر مراسل القناة الإسرائيلية الثانية المتواجد عند الحدود في الجولان إن السياج الأمني تم إختراقه بشكل كامل وأن الاف المتظاهرين محتشدون في الطرف السوري من السياج.
 
وقالت القناة الثانية إن ٣ إسرائيليين أصيبوا بجروح طفيفة، فيما عثر على سوري أستشهد بعد عبوره حقل الألغام.

المنار

 

الجزيرة