الأسير المقت يناشد التدخل لإنهاء عذاب الأسرى في قبور "غرف العزل"

الأسير المقت يناشد التدخل لإنهاء عذاب الأسرى في قبور "غرف العزل"

أوضح الأسير السوري، من أبناء الجولان المحتل، صدقي المقت أن سبب عزله في زنزانة انفرادية جاء بسبب مقال كتبه أثناء الحرب على لبنان عبر فيه عن دعمه لحزب الله.

وقال الأسير المقت في رسالة لموقع عــ48ـرب إن ضابطة الاستخبارات لدى إدارة السجون قامت بزيارة تفقدية للسجن وقد احتد النقاش بينها وبين الأسير صدقي واتهمته بالتحريض وأنه "يؤيد الرئيس السوري بشار الأسد". وكان رده على هذه الاتهامات انه مواطن عربي سوري وأن ذلك من حقه. فما كان منها إلا أن أبلغته أنها ستقدم ملفا سريا للمحكمة وأن المحكمة ستحكم عليه بالعزل مدة سنة كاملة.

وشدد الأسير المقت في رسالته على أن معنوياته عالية، وان العزل وغيره من ممارسات إدارة السجون القمعية لن تغير قناعاته ومواقفه.

واوضح ان هدف ادارة السجون من عزله أو عزل غيره من الأسرى هو كسر إرادة الأسير ووضعه تحت المساومة المباشرة حتى يضعف ويتخلى عن مواقفه السابقة المعلنة مقابل فك العزل.

وناشد الأسير السوري عبر موقع عــ48ـرب كافة الجهات التي تعنى بشؤون الأسرى بالتحرك الميداني والإعلامي والتركيز على قضية الأسرى المعزولين من أجل إنهاء عزلهم في هذه القبور التي تدعى غرف العزل.

واختتم رسالته بالقول:" معنوياتنا عالية وثقتنا بشعبنا وقيادتنا في سوريا عالية جداً. وأريد أن أؤكد مجددا للرأي العام وكل الشرفاء بأن هذا العزل لن ينال من ارادتي وعزيمتي ومبادئي حتى يتم لنا تحرير كامل اراضينا المحتلة في فلسطين ولبنان وسوريا و العراق .واوجه تحية فخر واعتزاز الى شعبي العربي السوري والى اهلي الصامدين في الجولان والى المقاومة البطلة في فلسطين ولبنان والعراق ".

وتجدر الإشارة في هذا السياق إلى أن النائب د.عزمي بشارة، كان قد بعث برسالة الى وزير الأمن الداخلي آفي ديختر، مطالباً بإعادة الأسيرين السوريين من مواطني الجولان العربي السوري المحتل؛ سيطان الولي وصدقي المقت الى سجن الجلبوع.

وجاءت رسالة النائب بشارة على اثر إبعاد الأسيرين، قبل أسبوعين، من سجن الجلبوع الى سجن نفحة وسجن بئر السبع، وقد قامت سلطة السجون بهذا الإجراء التعسفي كخطوة عقابية ضد المناضلين صدقي وسيطان دون ان توفر أي تفسير لذلك.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018