المطالبة بمحاكمة المحاضر العنصري من جامعة حيفا

المطالبة بمحاكمة المحاضر العنصري من جامعة حيفا

قدم النائب جمال زحالقة، رئيس كتلة التجمع في الكنيست، استجوابا الى وزيرة المعارف، ليمور ليفنات، حول التصريحات العنصرية التي أدلى بها المحاضر دافيد بقاعي من جامعة حيفا ضد المواطنين العرب.

وسأل النائب زحالقة الوزيرة عما إذا كانت الوزارة تنوي إتخاذ إجراءات عقابية ضد هذا المحاضر العنصري؟ وعن اليات الردع اللازمة لمنع التحريض العنصري ضد المواطنين العرب في جهاز التعليم وخاصة في الجامعات؟

ويذكر أن بقاعي كان قد إنفلت بتحريض عنصري ضد العرب حيث وصفهم بأنهم: "يبحثون عن الجشع، الجنس والكحول. لا يمكن الثقة بهم، انهم اغبياء ولم يقدموا أي شيء للانسانية". كما إقتبس بقاعي في مناسبات اخرى وهو يكيل الشتائم والاهانات للعرب ويدعم قتلهم، ويصفهم بالمجرمين في طبعهم، ويوصي باهانة الفلسطينيين أمام عدسات الكاميرات ونشر الصور.

وعقب زحالقة على هذه التصريحات قائلاً: "نحن أول من يدافع عن حرية التعبير والحريات الأكاديمية. لكن العنصرية ليست تعبيراً عن الرأي بل فعل إجرامي يجب أن يعاقب عليه القانون. لذا فإن المطلوب ليس فقط إتخاذ إجراءات إدارية ضد المحاضر العنصري، بل تقديمه إلى محاكمة جنائية أيضاً. وإذا لم تتخذ خطوات من هذا النوع فإن ذلك سيكون بمثابة ضوء أخضر لتشجيع العنصرية"

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018