النيابة العامة ستوقع صفقة ادعاء مع ارهابي يهودي حاول اغتيال النائب عصام مخول

النيابة العامة ستوقع صفقة ادعاء مع ارهابي يهودي حاول اغتيال النائب عصام مخول

كشف موقع صحيفة "معاريف" الاسرائيلية، (الاحد) عن صفقة ادعاء تجري بلورتها بين النيابة العامة الاسرائيلية في لواء حيفا وبين الارهابي اليهودي إليران غولان، رئيس التنظيم الارهابي السري الذي ستبدأ محاكمته اليوم (الاثنين)، بعدة تهم ارهابية من بينها محاولة اغتيال عضو الكنيست العربي عصام مخول والوقوف وراء اعتداءات عنصرية وارهابية استهدفت مواطنين عرب ومؤسسات عربية في مدينة حيفا.

وأضاف الموقع ان الصفقة تنص على شطب ثلاثة من التهم الموجهة الى غولان مقابل اعترافه بمحاولة اغتيال النائب عصام مخول والقيام بأعمال تخريبية خطيرة.

وتنسب لائحة الاتهام التي كانت قدمتها النيابة العامة الاسرائيلية ضد اليران غولان اربع محاولات قتل، اضافة الى حيازة الأسلحة بشكل غير قانوني، والتآمر على تنفيذ جرائم. وتتهمه ايضا بالعمل على تجنيد الكسندر رابينوفيتش لتنظيمه الارهابي، ومحاولة تجنيد الجندي يفغيني غرويسمان للتنظيم الارهابي. كما يتهم جولان بتتبع تحركات عدد من أعضاء الكنيست العرب، ووضع عبوة ناسفة تحت سيارة عقيلة النائب مخول.

وكان قضاة المحكمة المركزية في مدينة حيفا، قد قرروا في 26 حزيران الماضي، تقديم غولان الى المحاكمة بالتهم الموجهة اليه، والغاء امر سابق منع محاكمة غولان بادعاء معاناته من اضطرابات نفسية.

وفي جلسة 26 حزيران الماضي، قرر القضاة ميخا ليندنشتراوس (رئيس المحكمة) وايلان شيف وشموئيل برلينر تبني طلب النيابة واخراج غولان من المصحة النفسية التي سبق تحويله اليها، واعادته الى السجن تمهيدا لمحاكمته التي ستبدأ اليوم الاثنين.

يشار الى ان المحكمة المركزية ادانت في ايار الماضي، الكسندر رابينوفيتش (22 عاما) بالضلوع في نشاطات غولان الارهابية ضد المواطنين العرب في حيفا وانتاج أسلحة غير قانونية ووضع تسع عبوات ناسفة للمس بمواطنين عرب في المدينة.

وادانت المحكمة رابينوفيتش بمساعدة غولان على تنفيذ عمليات تفجيرية وتزويده بمواد ناسفة حصل عليها من مستودعات اسلحة تابعة للجيش الاسرائيلي.

وكانت الشرطة الاسرائيلية قد عثرت في منزل غولان على 37 عبوة ناسفة واسلحة متنوعة.

وقال غولان للمحققين انه يكره العرب وانه كان ينوي المس بنواب عرب في الكنيست بينهم عزمي بشارة ومحمد بركة.

وكانت عبوة ناسفة زرعها تنظيم غولان تحت سيارة النائب مخول قد انفجرتقبل نحو عامين من دون ان تتسبب باصابات.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018