غابسو: لو تواجدت في البلاد في اكتوبر 2000 لكان عدد القتلى العرب أكبر بكثير

غابسو: لو تواجدت في البلاد في اكتوبر 2000 لكان عدد القتلى العرب أكبر بكثير

استنكرت القائمة المشتركة للتعايش تصريحات رئيس بلدية "نتسيرت عيليت" شمعون حول موقفه من هبة القدس والأقصى في أكتوبر 2000، وعلمه على إبقاء مدينة "نتسيريت عيليت" يهودية 100%.
 
وكان قد أكد جابسو في تصريحات له: " لو تواجدت في البلاد في أحداث العام 2000 لكان عدد القتلى أكبر بكثير من العرب، وأشكر عضو الكنيست ميخائيلي على زيارتها لمدينة نتسيريت عيليت لأنه بعد الزيارة خفضت أصوات المآذن في مدينة الناصرة المجاورة". وينضاف لهذه التصريحات تصريحات عنصرية عديدة أخرى.

 وأكد د. شكري عواودة عضو البلدية ورئيس قائمة التعايش في نتسيريت عيليت، وعضو البلدية د. رائد غطاس عن قائمة التعايش: " تلقينا باستغراب وذهول شديدين التصريحات العنصرية القذرة التي أطلقها رئيس بلدية نتسيرت عيليت شمعون جابسو اليميني المتطرف في تصريحات صحفية له. وكما هو معلوم للجميع إن شمعون جابسو بتصريحاته الفاشية هذه إنما يكشف عن وجهه الحقيقي المطابق للفاشيين العنصريين أمثال كهانا ومارزل وغلاة المستوطنين".
 
وأضافا أن هذه التصريحات تأتي ضمن مسلسل العداء النتن للعرب في البلاد، والذي تقوده وتغذيه حكومة اليمين المتطرف التي تعمل على تقوية فاشيين متطرفين محليا وقطريا منتمين الى أسفل دركات المجتمع اليهودي من أجل التغطية على الضائقات المحلية والقطرية التي يتعرض لها هؤلاء العنصريون.

كلما اشتد الخناق على عنق جابسو ازداد عداؤه البهائمي 

وقال عواودة وغطاس: "كما يعلم الجميع شمعون جابسو يرضخ لتحقيقات جنائية بشبهة فساد إداري واستغلال وظيفته كرئيس بلدية، وبناءا عليه أوصت الشرطة بتقديم لوائح اتهام ضده. وكما يبدو أنه كلما اشتد الخناق القانوني على عنقه ارتفع منسوب العداء البهيمي للجماهير العربية عامة، ولعرب مدينة نتسيرت عيليت المدينة التي أقيمت أصلا بهدف تهويد الجليل على الأراضي التي صودرت من مدينه الناصرة والقرى العربية المجاورة".
 
وتابعا أن التصريحات المنادية ضمنا لقتل العرب والصادرة على لسانه لا تصدر إلا عن إنسان عنصري حقود قد يؤدي استمراره في رئاسة البلدية الى مواجهات عرقية بين عرب ويهود في المدينة، وهذا كما يبدو ما يصبو اليه هذا الرئيس لتغطية العجز الإداري والفساد والملفات الجنائية الكثيرة المفتوحة ضده والتي على أساسها يجري الحديث في هذه الأيام عن تقديم لوائح اتهام من قبل النيابة العامة الأمر الذي يستدعي توجه الأغلبية المعارضه في البلدية بطلب الى وزير الداخلية لعزله عن منصبه الجماهيري.
 
فليشرب البحر

وأضاف عضوا البلدية: "الجماهير العربية في مدينة نتسيرت عيليت هي جزء هام وعضوي من الجماهير العربية الفلسطينية في هذه البلاد – أرض الآباء والأجداد وهي أقلية قومية في هذه المدينة المختلطة التي جاءت ضيفة على حي الكروم (هكراميم) المتواجد منذ أكثر من قرن ونيف. إن عرب مدينة نتسيرت عيليت يشكلون اليوم حوالي خمس السكان في المدينة وأغلبيتهم الساحقة يتمتعون بمستوى أكاديمي واجتماعي عال ساهموا ويساهمون في تطوير المدينة لخدمة جميع سكانها شاء من شاء وأبى من أبى، ومن لا يعجبه ذلك فليشرب البحر".
 
د. عزمي بشارة ليس بحاجة لشهادة من عنصري صغير

وتابعا: "إننا في القائمة المشتركة نمثل أماني السكان العرب في مدينة نتسيرت عيليت وفي مركزها الجبهة والتجمع وقوى مستقلة ونستهجن محاولة زج القيادات الوطنية لهذه الحركات في مقابلته المذكورة حول تفكيرنا السياسي. حيث أن د. عزمي بشارة هو مؤسس التجمع الوطني الديموقراطي وليس بحاجة لشهادة من عنصري صغير. لدينا إنجازات عينية عديدة نعتز بها نتواصل مع منتخبينا برأس مرفوع موظفين كافة امكانياتنا لخدمة مواطنينا على اختلاف مشاربهم. إننا في القائمة المشتركة ندرس بكل جدية وبالتنسيق مع المستشارين القضائيين تقديم شكوى جنائية ضد رئيس البلدية على تصريحاته العنصرية الفاشية الداعية لقتل أكبر عدد من العرب بنظرة تراجعية لهبة أكتوبر 2000 وعليه وقبل كل شيء سنعمل بالتوافق والتنسيق مع القوى الفاعلة في المجلس البلدي والمستشارة القضائية لوزارة الداخلية من أجل فصله من منصبه بناء على الخروقات الإدارية والأخلاقية والفساد والتوجه الفاشي ضد الجماهير العربية ونذكره أن كافة الفاشيين العنصريين مصيرهم الى مزبله التاريخ لا محالة".
 
سنحتفل بأعيادنا الدينية والقومية ولسنا بحاجة لهذا العنصري

وأكد عواودة وغطاس: "نقول لشمعون إننا كعرب فلسطينيين مسيحيين ومسلمين نحتفل بأعيادنا الدينية والقومية بفخر واعتزاز، ولسنا بحاجة لمنة من هذا العنصري الصغير لتزيين شوارعنا وبيوتنا بأشجار عيد الميلاد المجيد وكافة أنواع الزينة الأخرى، وعليه سنعمل على تحويل هذه الاحتفالات في المدينة لاحتفالات جماهيرية شاملة لهذه الشريحة الهامة من مجتمعنا المتعاضد. نحن نعلم علم اليقين أن ما يقلق منام شمعون جابسو هو وحدة سكان هذه المدينة وتميز الأداء البلدي لقائمتنا وكافة العاملين في البلدية من المواطنين العرب وممثلينا في الشركة الاقتصادية وجمعية المياه، وتواصلنا المحلي والقطري مع كافة قطاعات شعبنا وخاصة مع بلدية الناصرة التي نعتز بتعاوننا معها. كما ويقلق شمعون جابسو التعاون المثمر والتنسيق الوثيق بين كافة أعضاء البلدية المعارضه الذين يؤلفون 11 عضوا من أصل 17 يكون الأعضاء العرب رأس الزاوية في هذا التعاون والتنسيق على أساس من الإحترام المتبادل لمصلحة العمل المشترك لكافة قطاعات السكان عربا ويهودا، وليعلم الجميع أننا سنبقى مستمرين بنشاطنا الدؤوب لخدمة منتخبينا من أجل حياة حرة كريمة ومتساوية مع الأكثرية اليهودية في البلد".
 
قوتنا بوحدتنا

"إننا نعتز بانتمائنا للغتنا وتراثنا وهويتنا الوطنية وعليه كل محاولة ساقطة لتقسيمنا الى موالين – او معتدلين او متطرفين لن ينال من وحدتنا . كان وسيبقى شعارنا الخالد “قوتنا بوحدتنا” نحو توسيع تمثيلنا البلدي في الإنتخابات القادمة ومأسسة انتمائنا في هذه المدينة. شمعون يحاول في تلك المقابلة وبأسلوب ساقط توجيه أسهم الحقد الى الجميع وبضمن ذلك بلدية الناصرة ورئيسها رامز جرايسي الأمر الذي لا ينم إلا عن غيرة وحقد وعنصرية ليس أكثر فمقابل الملفات الجنائية والفساد الإداري نعتز بالتعاون مع بلدية الناصرة المتميزة بنظافه اليد وحسن الإدارة ونقول كما قالت العرب لا يهم السحاب نبح … !". هذا ما أضافه عضوا بلدية نتسيرت عيليت عن القائمة المشتركة.
 
دفن الأفكار السوداء

وختم د. عواودة ود. غطاس حديثهما بالقول: "اننا نهيب بمواطننيا جميعا التجند والإلتفاف حول ممثليهم في بلدية نتسيرت عيليت والتواصل الدائم معهم من أجل دفن هذه الافكار السوداء التي تنم عن شخصيات ساقطة مليئة بالحقد والغبن داعين الأزواج الشابة السكن وبحرية في هذه المدينة التي نحب لأن الأصوات الفاشية لن تخيفنا. إننا نريد التعايش مع الاغلبية اليهودية باحترام وتعاون وهذا ما يجري في الحياة اليومية في المدينة ولن يتغير هذا المسار مهما علا زعاق هذا العنصري المحلي الذي كما يبدو قربت نهايته السياسية".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018