لوائح اتهام ضد عنصريين يهود نفذوا "لينش" بشبان فلسطينيين

لوائح اتهام ضد عنصريين يهود نفذوا "لينش" بشبان فلسطينيين

قدمت النيابة الإٍسرائيلية العامة، اليوم الثلاثاء، إلى المحكمة المركزية في القدس لوائح اتهام ضد ثمانية عنصريين يهود بتهمة المشاركة في "لينش" الاعتداء على الشاب الفلسطيني جمال جولاني قبل أكثر من أسبوع. كما قدمت لائحة اتهام تاسعة ضد عنصرية يهودية في محكمة الصلح في القدس.

وتصف لوائح الاتهام تسلسل عملية الاعتداء على جولاني، وحتى إصابته بجروح خطيرة، نقل في أعقابها إلى المستشفى وهو فاقد الوعي وغير قادر على التنفس.

وتتضمن لوائح الاتهام "مخالفات التحريض على العنصرية، والتحريض على العنف، والاعتداء في ظروف خطيرة". كما ينسب للشابة اليهودية مخالفة التخطيط لتنفيذ أعمال عنف.

وتشير لوائح الاتهام إلى أن المتهمين خططوا لمهاجمة عرب في المساء ذاته. وجاء أيضا أنه في الساعة العاشرة مساء مكث نحو 60 شابا في مركز القدس، وعندها قامت "ر. ب" بلفت أنظارهم إلى وجود شبان عرب في الجوار، وقالت "إنه يمنع عليهم التواجد في المكان".

في أعقاب ذلك قرروا الاعتداء على الشبان العرب. واقتبس أحدهم وهو يقول: "من يضرب عربيا فهو رجل". وبعد ذلك بدأت "ر. ب" بالصراخ وإطلاق شتائم عنصرية مثل "محمد مات" و"العربي ابن زانية". ثم قاموا بطرد عدد من الشبان العرب من المكان بواسطة العنف.

وجاء أيضا في لائحة الاتهام أنه في الساعة الحادية عشرة بدأت مجموعة تتألف من 30 شابا بإطلاق هتافات عنصرية، وانضم إليهم آخرون. وفي هذه الأثناء عاين أحدهم عربيا يمر في المكان، وحاول الاعتداء عليه، إلا أن الأخير تمكن من الفرار من المكان. كما جرت محاولة للاعتداء على ثلاثة شبان عرب آخرين.

وجاء أيضا أنه بعد وقت قصير عاين الشبان جمال جولاني الذي كان يمر في المكان بمعية ثلاثة آخرين، إلا أنهم تمكنوا من الفرار، وبقي جولاني لوحده وتعرض للاعتداء العنيف لدرجة توقف علامات الحياة في جسده، حيث توقف قلبه عن النبض وتوقفت عملية التنفس أيضا، ما اضطره للخضوع مطولا للعلاج الطبي في المستشفى.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018