عراد: إطفاء الأضواء في الملاعب لإبعاد العرب

عراد: إطفاء الأضواء في الملاعب لإبعاد العرب
ملعب كرة سلة في عراد (عن "هآرتس")

تقوم بلدية عراد في الجنوب، مؤخرا، بإطفاء الأضواء في ملاعب كرة القدم في ساعات الليل، وذلك لمنع الشباب العرب وطالبي اللجوء من الوصول إلى الملاعب.

ورغم تعهدات البلدية بإضاءة الملاعب، إلا أن رئيس البلدية، نيسان بن حامو، ادعى بداية أنه تجري تجربة على إضاءة الملاعب، ثم ادعى لاحقا أنه "لأسفه.. ليس الشباب اليهود هم الذين يأتون إلى الملعب"، وادعى أيضا أنه تقرر إضاءة الملعب بموجب طلب.

وواصل بن حامو إطلاق الذرائع، وقال أيضا إن مواطنين في المدينة اشتكوى من ضجيج الملاعب ومن الإنارة، فتقرر إطفاؤها.

ونقل عن أحد المسؤولين في جمعية الرياضة في عراد قوله إن السبب في إطفاء الأضواء هو "استيلاء مواطنين من خارج المدينة على الملاعب".

ونقل عن محليين قولهم إن القرار بعدم إضاءة الملاعب قد اتخذ بسبب "وصول شباب عرب بدو من القى القريبة، وطالبي اللجوء السودانيين".

يذكر في هذا السياق أن القرى المجاورة لعراد لا يوجد فيها ملاعب، كما أن بعضها من القرى غير المعترف بها، وبالتالي لا يوجد فيها بنى تحتة، مثل شبكة الكهرباء.

وادعت البلدية أن إضاءة الملاعب تأتي بهدف خدمة أهالي المدينة في ساعات الظلام، وعندما تبين أنه لا يوجد طلب لذلك من المدينة تقرر عدم إضاءتها.