التحريض على شبكات التواصل: ارتفاع بنسبة 400% خلال أسبوع

التحريض على شبكات التواصل: ارتفاع بنسبة 400% خلال أسبوع

بيّن رصد أجراه خبراء شبكات التواصل الاجتماعي، ارتفاع حاد في نسبة التحريض على العرب خاصة منذ اندلاع الهبة الشعبية الأخيرة، إذ ارتفع عدد المنشورات التي تحرّض على العرب وتدعو بالموت للعرب، من 10 آلاف منشور محرّض إلى 40 ألف منشور ما بين 27 أيلول/سبتمبر إلى 4 تشرين أول/أكتوبر، أي ارتفاع بنسبة 400% خلال أسبوع.

ومن بين المنشورات التحريضية الأكثر تداولًا على شبكات التواصل الاجتماعي، كانت عبارات كـ'الموت للعرب' و 'نكبة جديدة' بالإضافة إلى دعوات لمقاطعة المحال التجارية العربية والتسلّح في الشوارع.

ويبيّن الرصد أن 40% من التحريض على شبكات التواصل الاجتماعي تم رصده على موقع 'فيسبوك'، و 38% على موقع 'تويتر'، بالإَضافة إلى 12% على مواقع تواصل مختلفة ومدوّنات.

ومن أكثر المنشورات التي لاقت رواجًا على 'فيسبوك' كان صورة المجندّة الإسرائيلية التي كتبت على يدها 'كراهية العرب ليست عنصرية، بل مبادئ'، حيث لاقت 20 ألف إشارة إعجاب حتى تمت إزالتها من الموقع. وفي المقابل، عندما ردّ عليها ناشط إسرائيلي في صورة مشابهة بالقول 'المحبة والصبر، هم المبادئ'، تلقّى أكثر من 200 شكوى للموقع حتى تم حظر دخوله بتاتًا إلى الشبكة.

وجاء هذا الرصد، ليؤكد الحالة العنصرية التي يعيشها الشارع الإسرائيلي، إذ في الآونة الأخيرة أخذت وتيرة الاعتداءات على العرب والتحريض تتصاعد بصورة ملحوظة، إذ يشير البحث إلى ارتفاع من 9 آلاف منشور محرّض بداية شهر أيلول/سبتمبر، إلى 40 ألف خلال شهر واحد. 

ويؤكد الرصد أن هذا التحريض على العرب، بدأ من المستوى السياسي الإسرائيلي، إذ تحوّلت جملة عضو الكنيست عن حزب 'البيت اليهودي' ينون مغال، والتي قال فيها إنه 'نستطيع الحديث عن نكبة أخرى، وليس انتفاضة ثالثة فقط'، إلى جملة من أكثر الجمل تدولاً على الشبكة. 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018