حرب غزة الأخيرة تشعل المعركة الانتخابية الإسرائيلية

حرب غزة الأخيرة تشعل المعركة الانتخابية الإسرائيلية
رئيس "المعسكر الصهيوني" يتحساك هرتسوغ (أ ف ب)

هاجم رئيس “المعسكر الصهيوني”، يتسحاك هرتسوغ، اليوم الأحد رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، وقال إنه فشل في الحرب الأخيرة على قطاع غزة التي امتدت على مدار 50 يوميًا، فيما هاجم وزير الأمن من حزب الليكود، موشيه يعالون، رئيس قائمة “البيت اليهودي” نفتالي بينيت الذي انتقد أداء نتنياهو خلال الحرب الأخيرة.

وقال هرتسوغ في مؤتمر بحضور المئات من سكان بلدات “غلاف غزة”  إنه “كلمازاد الضغط لدى نتنياهو هبط مستوى حملته الانتخابية”، وذلك في إشارة إلى الشريط الدعائي الذي أطلقه أمس الليكود وقال فيه أن اليسار سيؤدي إلى وصول تنظيم “داعش” إلى القدس.

وقال هرتسوغ إنه “يتضح اليوم أن الجرف الصامد كان فاشلا، لدرجة أن أي شريط أو خطاب لن يخفيه. الحملة الانتخابية انطلقت منذ شهرين وحتى اليوم لم نسمع منه (نتنياهو) أي كلمة جدية عن برنامجه الأمني، الاقتصادي، أو خطة إسكان أو برنامج سياسي”. وأضاف أن “بيبي فشل في كل شيء. فشل في الإسكان، فشل في الاقتصاد، لكن قبل كل شيء فشل في الأمن”، وخلص إلى القول: “كفى بيبي، فشلت، إذهب إلى البيت”.

 
بدوره هاجم يعالون بينيت الذي يطالب بوزارة الأمن في الحكومة المقبلة، واصفا إياه بالكاذب، وقال إنه يأسف لقيام ضباط سابقين ووزراء في الكابينيت بمحاولات للفوز بمقاعد في الكنيست من خلال بث الأكاذيب والتضليل. 

وكان بينيت قد صرح أنه كان بالإمكان إنهاء الحرب الأخيرة على غزة خلال خمسة أيام وأنه هو من وضع خطة لتدمير الأنفاق في غزة وأن وزراء الكابينيت لم يكونوا على علم بوجود الأنفاق قبل أن يطرح الموضوع في الحكومة. وأضاف أنه لو قبلت حركة حماس المقترح المصري لوقف إطلاق النار في الأيام الأولى للحرب لما تمكنت إسرائيل من تدمير الأنفاق التي دمرتها.

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة