استطلاع جديد: 88٪ يؤيدون قائمة مشتركة

استطلاع جديد: 88٪ يؤيدون قائمة مشتركة

قام مدى الكرمل- المركز العربي للأبحاث الاجتماعية التطبيقية في حيفا بإجراء استطلاع رأي عام حول مواقف الجمهور الفلسطيني في إسرائيل من المشاركة في انتخابات الكنيست المزمع إجراؤها في آذار (مارس) المقبل، شاركت فيه عيّنة عشوائية ممثِّلة للفلسطينيين البالغين حجمها 402 من المستطلَعات والمستطلَعين. وقد نُفّذ الاستطلاع بينَ 17/12 وَ 21/12.

نسبة مرتفعة من المستطلَعين، 72%، ترى أهمية بالغة في وجود أحزاب عربية في الكنيست

تشير نتائج الاستطلاع إلى أن نسبة مرتفعة من المستطلَعين، 72%، ترى أهمية بالغة في وجود أحزاب عربية في الكنيست. وتبلغ نسبة المصرِّحين بأنهم سيشاركون في الانتخابات المقبلة 71% علمًا أن هذه النسبة قد تتغير مع تقدم الحملة الانتخابية وتشكيل قوائم الأحزاب والتحالفات التي قد تحصل بينها. وفي الإجابة عن السؤال حول قرار الكنيست السابق رفع نسبة الحسم في الانتخابات القادمة إلى 3.25%، أجاب أكثر من نصف المشاركين، 53%، أن هذا القرار غير واضح لهم.

كذلك تشير النتائج إلى أن أغلبية ساحقة، 88%، من المستطلَعين تؤيد توحُّد الأحزاب العربية في قائمة واحدة، مقابل 21% يؤيدون أن تخوض الأحزاب العربية الانتخابات في قائمتين. يجدر بالذكر أن نسبة التأييد لقائمة واحدة شبيهة إلى حد كبير بالنسبة التي حصل عليها مدى الكرمل في الاستطلاع الشامل حول المشاركة السياسية (89%) الذي أجراه في الفترة الواقعة بين شباط وحزيران من العام 2013. وصرح 78% من المستطلَعين أنهم إنْ توحّدت الأحزاب العربية في قائمة واحدة فسوف يصوتون لهذه القائمة.

صعابنة: هنالك تأييد ملحوظ للقائمة المشتركة لدى من صرحوا أنهم امتنعوا عن المشاركة في الانتخابات السابقة عام 2013، إذ صرح 72% منهم أنهم سيصوتون لهذه القائمة.

وعقب عميد صعابنة، مسؤول وحدة استطلاع الرأي في مدى الكرمل، على هذه النتائج بقوله: 'تشير نتائج الاستطلاع إلى أن تأييد القائمة المشتركة لا ينحصر في جمهور المصوتين التقليديين للأحزاب التي ستشكل الوحدة بل يتجاوز ذلك إلى فئات أخرى. على سبيل المثال، هناك تأييد ملحوظ للقائمة المشتركة لدى من صرحوا أنهم امتنعوا عن المشاركة في الانتخابات السابقة عام 2013، إذ صرح 72% منهم أنهم سيصوتون لهذه القائمة؛ وكذلك لدى المصوتين للأحزاب الصهيونية في الانتخابات السابقة، إذ صرح 30% منهم أنهم سوف يصوتون لهذه القائمة؛ ولدى المصوتين لأول مرة من الشباب الذين صرحت نسبة 79% منهم بأنها ستدعم هذه القائمة. كذلك صرح 50% من الذين عبروا عن عدم نيتهم المشاركة في الانتخابات المقبلة أنهم إن تشكلت قائمة واحدة فسيصوتون لها. ويُستدلّ من نسبة التأييد المرتفعة لتشكيل قائمة واحدة أن مصوتي الأحزاب العربية كافة تؤيد هذا الخيار. كذلك تؤشر هذه المعطيات إلى أن تشكيل قائمة عربية مشتركة قد يزيد من نسب التصويت لدى الفلسطينيين في إسرائيل'.