استطلاع: ائتلاف نتنياهو بحاجة إلى كحلون أو حكومة وحدة

استطلاع: ائتلاف نتنياهو بحاجة إلى كحلون أو حكومة وحدة

قال استطلاع للرأي، أجرته قناة الكنيست مع "بانلز بولتيكس"، نشر اليوم الثلاثاء، إن الليكود والمعسكر الصهيوني يحصلان على نفس العدد من المقاعد، بينما لا يزال بنيامن نتنياهو يحظى بدعم شعبي أكبر من يتسحاك هرتسوغ، وأن غالبية تعتقد أنه يتوجب على نتنياهو إلغاء خطابه المرتقب في الكونغرس.

كما بين الاستطلاع أن نتنياهو سيضطر إما إلى إشراك موشي كحلون في الائتلاف الحكومي أو التوجه إلى حكومة وحدة.

وجاء أنه يحصل الليكود والمعسكر الصهيوني على 23 مقعدا لكل منهما، أي أن الليكود يتراجع بمقعدين عن الاستطلاع السابق، ويتراجع المعسكر الصهيوني بمقعد واحد، في حين يحصل "البيت اليهودي" على 12 مقعدا ما يعني تراجعا بمقعد واحد عن الاستطلاع السابق.

وتحصل قائمة "يش عتيد" على 12 مقعدا، أي بزيادة مقعد واحد عن الاستطلاع السابق، كما تحصل القائمة المشتركة (الأحزاب العربية) على 12 مقعدا أيضا.

في المقابل يحصل حزب "كولانو" برئاسة موشي كحلون على 9 مقاعد، أي بزيادة مقعد واحد عن الاستطلاع السابق، بينما تحصل كل من "شاس" و"يهودت هتوراه" على 7 مقاعد لكل منهما.

 وتحصل قائمة "ميرتس" على 5 مقاعد، مثل "يسرائيل بيتينو" برئاسة أفيغدور ليبرمان، و"ياحاد" برئاسة إيلي يشاي.

وبين الاستطلاع أنه في حال ضمت كتلة اليمين "البيت اليهودي" والليكود" والأحزاب الحريدية الثلاثة فإن المجموع سيكون 54 عضو كنيست، ما يعني أن بنيامين نتيناهو سيكون بحاجة إلى موشي كحلون (كولانو) لتشكيل الائتلاف الحكومي أو التوجه إلى حكومة وحدة.

كما بين الاستطلاع، الذي شمل عينة مؤلفة من 690 شخصا، أن هناك تأييدا لنتنياهو أكبر منه لدى يتسحاك هرتسوغ، حيث حصل نتنياهو على 48% من ثقة الجمهور الإسرائيلي، مقابل 25% ليتسحاك هرتسوغ.

وردا على سؤال حول ما إذا كان يتوجب على نتنياهو إلغاء خطابه في الكونغرس، أجاب 43% بالإيجاب، في حين أجاب 38% بالنفي، ولم يجب على السؤال نحو 19%.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018