الإعلان عن تشكيل القائمة العربية المشتركة اليوم أو غدا

الإعلان عن تشكيل القائمة العربية المشتركة اليوم أو غدا

تعقد لجنة الوفاق الوطني بمشاركة طواقم المفاوضات عن كافة الأحزاب العربية في البلاد اجتماعا هاما، الساعة الثانية عشرة ظهر اليوم الخميس، في قرية كفر قرع، لطرح ما توصلت إليه لجنة الوفاق من مقترحات بشأن تذليل العقبات والتوصل إلى حل متفق عليه من كافة الأحزاب.

ومن المتوقع أن يعلن بعد ظهر اليوم الخميس أو صباح غد الجمعة عن تشكيل القائمة العربية المشتركة بشكل رسمي في مؤتمر صحفي تعقده لجنة الوفاق والأحزاب العربية.

وكتب رئيس لجنة الوفاق الوطني لتشكيل قائمة مشتركة، البروفيسور مصطفى كبها، حول مساعي تشكيل القائمة المشتركة الواحدة، على صفحته الشخصية في الفيس بوك: 'قطعنا بحمد الله بالأمس شوطا آخر ولم يتبق إلا القليل القليل على تصاعد الدخان الأبيض'.

وكان النائب  د. باسل غطاس، الذي يركز المفاوضات في التجمع الوطني الديمقراطي، قد صرح حول آخر التطورات والمستجدات في مساعي تشكيل القائمة العربية المشتركة، ردا على توجه 'عرب 48' إن الأحزاب العربية تقف في أقرب نقطة للتوصل إلى اتفاق حول القائمة المشتركة.  

وكتب د. غطاس على صفحته الشخصية في الفيس بوك: ''قمت بتركيز المفاوضات على تشكيل القائمة المشتركة خلال الأسابيع الأخيرة من قبل التجمع الوطني الديموقراطي، وبعد لقاءات عديدة استمرت عشرات الساعات بعضها ثنائية وثلاثية ورباعية بين الأحزاب وبالأمس بحضور العديد من أعضاء لجنة الوفاق'.

وللتوضيح حول ما نشر أمس الأول، قال د. غطاس إن ما 'يمكن نشره كحقائق للرأي العام أن الأحزاب العربية تقف فعلا في أقرب نقطة للتوصل لاتفاق لتشكيل القائمة المشتركة التي ستشمل الأحزاب الممثلة اليوم في البرلمان وقوى أخرى. وقال 'هذا شيء مفرح ويدعو للتفاؤل، وإن كنت أقترح ألا نحتفل إلا مع الإعلان النهائي عن تشكيل القائمة المتوقع أن يكون غدا'.

وأضاف أن 'الجديد الذي تم هو تفويض لجنة الوفاق لإيجاد حلول للإشكالات التي لا تزال قائمة في ترتيب بعض المقاعد بعد المقعد الحادي عشر (بدون الدخول في التفاصيل) وهذا يعني خلق آلية لإنهاء المفاوضات بموافقة كل الأحزاب، وهذا يعد اختراقا في حالة المراوحة في نفس المكان التي استمرت أسبوعا'.

وتابع أن 'الجميع يعمل بحالة وأجواء أننا نعيش لحظة حاسمة وأن علينا مسؤولية تاريخية، حالة الإجماع الشعبي والوطني حول تشكيل القائمة الواحدة لم يسبق لها مثيل وتشكل عاملا حاسما ومقررا، وكلنا ننوي الارتقاء لمستوى الحدث'.

واختتم حديثه بالقول: 'نحن في التجمع الوطني نظرنا وطالبنا بوحدة القوائم العربية منذ أكثر من عقد ونصف، وها نحن نشهد على أرض الواقع ميلاد هذا الحلم، وسنرى في هذا إنجازا عظيما لشعبنا ولمشروع التجمع. وسنكون أكثر الشركاء التزاما وعطاء وتفانيا من أجل أن تنجح هذه القائمة في حصد أكبر عدد من المقاعد وكذلك في العمل مستقبلا بانسجام وتعاون. والله ولي التوفيق'.