الأسير وليد دقة: ادعموا القائمة المشتركة وامنحوها فرصة

الأسير وليد دقة: ادعموا القائمة المشتركة وامنحوها فرصة

دعا الأسير وليد دقة، القابع في السجون الإسرائيلية منذ 29 عامًا، المواطنين العرب في الداخل إلى دعم القائمة المشتركة والتصويت لها يوم السابع عشر من آذار (مارس) المقبل.

وقال دقة في رسالة من داخل السجن ووصلت لـ'عرب 48' إنه من الممكن أن لا تلبي القائمة المشتركة كافة توقعات واحتياجات كل الناس، لكنها تستحق أن تنال فرصتها، فقد كانت حلما في السابق وها هي اليوم تتحقق، وفي حالة لم تحقق القائمة المرجو منها، يكون المواطن على الأقل قد منح حلمه فرصة ليعيش.

وهذا نص الرسالة بالكامل:

قد يتبين لنا بأن القائمة المشتركة مجرد وهم أو سراب. لكن للسراب، حتى للسراب، وظيفة في حياة الجماعات والشعوب. وظيفة السراب أن يدفع العطشان الخائر القوى المنهك أن يواصل المسير ولو بضع خطوات أخرى، فإن مات، فقد مات على أمل أو مات محاولا تقرير مصيره، حتى وإن كان سعيا وراء سراب. وقد يتضح بأن هذه القائمة المشتركة ليست ذلك الحلم الذي يعول عليه الآمال، لكن يبقى الحلم الكاذب إن صحونا منه أفضل من كابوس الواقع حين لا نفعل إزاءه شيئا. وإذا كانت هذه القائمة كابوسا، كما يصفها البعض، فلن تكون أسوأ من واقعنا الكابوسي.

ليس هناك أحوج من الإنسان/ المواطن العربي في الداخل للحلم. ففي صحرائنا العربية من المحيط إلى الخليج يبقى 'سراب' القائمة المشتركة سبيلًا لإطفاء ظمئنا ولو كذبا أفضل من أن نحرق بنفطهم.

الأحلام رافعة للناس فدعوها تحلم أو دعوها تصوت لهذه القائمة/ الفرصة/ الحلم. فإما أن تحقق حلمها، أو في أسوأ الأحوال ستعود لكابوس الواقع.

أنا مع منح أحلام الناس فرصة.

وليد دقة

سجن هداريم

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018