سميح شقير يعتذر لأطفال المجازر بأغنية "صراخكن"

سميح شقير يعتذر لأطفال المجازر بأغنية "صراخكن"

أطلق الفنان السوري سميح شقير، عبر الأنترنت، أغنية جديدة هذا الأسبوع بإسم "صراخكن"  (أو هي يا بنات)، وهي من كلماته وألحانه.

تبدو الأغنية كما لو كانت اعتذاراً للبنات، ضحايا المجازر التي يذكرها بالاسم : التريمسة، كرم الزيتون، القبير، الحولة، ويبرر بعجزه عن الوصول لاستمرار القصف الذي لم يوفر حجراً ولا بشراً.

كلمات الأغنية:

هَيْ يا بنات .. اسمعنا من صوب لكم صياحي ..
وما قدرنا نوصل عندكم تنجيركم ..
و القصف ما وفّر حجر و ارواحي ..

صوت الطَّفالى يخرمش خدود السما و يقلّها ..
بَيَّ ذنب يتقطعوا أوصالنا و يتبدلو أفراحنا باتراحي ؟!..

كلْ من هتف لبلاد حرة بعد عيشة مرة ..
صار الهدف لرصاصهم و سياطهم ..
تعو رفاقي ضمدولي جراحي ..

ترميسة و كرم الزيتون و قبيّر و حولة ..
و يَّ قرى ويَّ مدن من بعدها رح تنمحي ان تركتو هالسفاحي ..

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية