مؤسسة الدراسات الفلسطينية تُصدر كتاب "الأوقاف والملكيات المقدسية"

مؤسسة الدراسات الفلسطينية تُصدر كتاب "الأوقاف والملكيات المقدسية"
(أ ب)

أصدرت مؤسسة الدراسات الفلسطينية بالاشتراك مع مؤسسة "التعاون"، كتابًا جديدًا يتناول الحيّز العمراني في البلدة القديمة في القدس المحتلة ودلالاته التاريخية والاجتماعية.

وألف الكتاب الذي أُصدر بعنوان "الأوقاف والملكيات المقدسية: دراسة لعقارات البلدة القديمة في القرن العشرين"، منير فخر الدين و سليم تماري، وقدمته شادية طوقان.

ويتناول الكتاب الحيز العمراني للمدينة العريقة من خلال معالجة أوضاع أنماط الملكية، والوقفيات الذرية والخيرية. ويقدم الكتاب جداول ورسومات بيانية وخرائط توضيحية، بما يشمل أنواع الملكيات ونسبها وحجومها التقريبية، وأوصاف العقارات واستخداماتها، المستخرَجة من بيانات البحث الأولية، من الموارد الأرشيفية والمسوحات الميدانية المعمارية، وهو ما يعزز فائدة الدراسة للباحثين المتخصصين بتاريخ القدس، ومدن بلاد الشام بصورة عامة.

وتقدّم الدراسة نتائج مشروع توثيق الملكية العقارية في البلدة القديمة في القدس، والذي أنجزه برنامج "القدس لإعمار البلدات القديمة" لمؤسسة التعاون، ضمن فريق مهني بالتعاون مع دائرة الخرائط في جمعية الدراسات العربية في القدس، في إطار عرض السياق التاريخي لمختلف أنظمة الحيازة في فلسطين، وصولاً إلى فهمٍ تاريخي أفضل لمصادر هذه الدراسة، ومساهمة في محاولة فهم تحولات المشهد العمراني وسياساته في فلسطين.

يقع الكتاب في 110 صفحات، وثمنه 12 دولارا أميركيا، أو ما يعادلها.

المؤلفون

منير فخر الدين: أستاذ الفلسفة في جامعة بيرزيت.

سليم تماري: أستاذ جامعي ورئيس تحرير مجلة Jerusalem Quarterly، مدير مكتب المؤسسة في رام الله سابقاً، وباحث رئيسي في مؤسسة الدراسات الفلسطينية (IPS Senior Fellow) وعضو الوفد الفلسطيني إلى مجموعة العمل الخاصة باللاجئين.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018