"في باب الحارة"..مسرحية بين الأمكنة والأزمنة

 "في باب الحارة"..مسرحية بين الأمكنة والأزمنة

غصّت قاعة "أوديتوريوم عكا"، يوم الأحد الماضي 2008/01/6، بأكثر من 700 مشاهد لعرض المسرحية الكوميدية "في باب الحارة"، وقد أثار العرض إعجاب الجمهور وتفاعله. وهذا هو العرض الثاني لهذه المسرحية، إذ تم عرضها مساء السبت 05.01.2008 في قاعة "كريغر" في مدينة حيفا، وسيتم عرضها في طمرة والناصرة نهاية الأسبوع القريب، وفي الشاغور الأسبوع القادم.
وعلم موقع "عرب 48" أنّ العرض القادم في مدينة حيفا سيكون بتاريخ 19.01.2008، في قاعة "كريجر" حيث سيكون هناك عرضين متتاليين في اليوم نفسه، نظرًا للإقبال الجماهيري الكبير على شراء التذاكر.

"في باب الحارة" هي مسرحية كوميدية، تعرض قصة خيالية تعكس مدى تأثير المسلسل السوري "باب الحارة" على المشاهدين العرب. تدور أحداث المسرحية بين مضافة زعيم حارة "الضبع" الشامية وبين شقة شاب فلسطيني في حيفا، حيث "يبلع" جهاز الحاسوب الشخصي شخصيات المسرحية ويتنقلّ فيها بين الأزمنة والأمكنة وأنماط الحياة المختلفة بحكم التغيّرات.

ويشير أيمن نحاس، كاتب ومخرج المسرحية، أن فكرتها سوريالية تفترض أن يلتقي المشاهد المهووس بأبطال المسلسل، ويندمج معها ويحضرها إلى الواقع المعاصر لتواجهه وتتعامل معه.

مسرحية "في باب الحارة": فكرة وإخراج الفنان المسرحي أيمن نحاس، تمثيل: حنا شماس، علي علي، عدنان ذياب، ميسرة مصري، رنين بشارات، عنات حديد. موسيقى: حبيب شحادة حنا، ديكور: فراس روبي، ملابس: سالم أطرش، ماكياج: نجدية إبراهيم، منتج منفذ: جابي طوبي.نسيق إعلامي: منار أبو قياس، وإنتاج شركة Bee.T.L جوزيف أطرش وأشرف عامر.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018