محمد جابر يوقع "سنة أولى فيس بوك – حواريات العطش"

محمد جابر يوقع "سنة أولى فيس بوك – حواريات العطش"
الكاتب محمد جابر

أقيم في قاعة بلدية البيرة مؤخرا، حفل توقيع كتاب "سنة أولى فايس بوك – حواريات العطش" للكاتب محمد جابر، بحضور ممثلين عن المؤسسات الثقافية والأدبية الفلسطينية، على رأسهم مراد السوداني، أمين عام الاتحاد العام للكتاب والأدباء الفلسطينيين، وعبد المنعم حمدان، مدير عام الشؤون الإدارية والمالية لمكتب التعبئة والتنظيم، والعشرات الكتاب والصحفيين والأكاديميين والمهتمين.

افتتح الحفل وتولى عرافته الشاعر يوسف الحوت، عضو لجنة أصدقاء الكاتب، فرحب بالحضور وتحدث عما أسماه "النوع الجديد من الكتابة الابداعية المختلطة" التي أخرجها محمد جابر من العالم الافتراضي إلى عالم يلامس الواقع المعاش.

دور مواقع التواصل الاجتماعية

وذكَّر الحوت بدور مواقع التواصل الاجتماعي على شبكة الانترنت في تغذية الشارع العربي بروح الثورة، والبحث عن الحق والحقيقة، وتوجيه بوصلة الثورة وصولا للحرية واستعادة الفردوس المفقود، على حد تعبيره.

وقدم الحوت للكاتب والمدون محمد جابر، وقرأ ومضات من الكتاب محور اللقاء.

أما عبد المنعم حمدان، فقد تطرق في كلمته إلى شخصية الكاتب وروحه المتجددة والمتمردة، ونقاء سيرته ومسيرته، وتطرق إلى جمال النص ومسؤولية الطرح والنقد البناء، وشمولية النقاش المؤهَّل لعظائم الأمور سياسيا واجتماعيا ووجدانيا، من حيث الحبكة والجزالة وصدق الانتماء للقضية وسعة الإدراك.

نقل العالم الافتراضي إلى عالم الورق الذي لا يموت

بدوره، أشار مريد السوداني، رئيس بيت الشعر الفلسطيني، في مداخلته، إلى سمو الفكرة في كتاب "سنة أولى فيسبوك.. حواريات العطش"، وجرأة الطرح حول سؤال الحرية والكرامة، معتبرا هذا العمل إنجازا سباقا في ميادين البحث الأدبي عن الحقيقة وتجسيدا للعالم الافتراضي "فيسبوك" في عالم الورق المتفاعل والمعاش والمحتضَن بين دفتي كتاب لا يموت.

وعدَّد السوداني سمات العمل الأدبي محور البحث، مستذكرا سلسلة إصدارات الكاتب محمد جابر وشمولية الرسائل العميقة التي تحملها وصولا لهذا العمل المميز.

سنة أولى فقط!

من جانبه، رحب مؤلف الكتاب محمد جابر بالحضور وشكر القائمين على الحفل، وأصدقاء الكاتب ومؤسسة "باب الواد للإعلام والصحافة والنشر"، الجهة الراعية للحفل، وشكر الجميع على مشاركتهم حفل توقيع كتابه الجديد.

وشكر حمدان أصدقاءه على "الفيسبوك" الذين شاركوه في تأليف كتابه، بأن حفَّزوه على التفكير والإبداع في الطرح والرد، وأوحوا له بالكثير من الأفكار والردود الواعية للحدث والحديث، كما قدم الشكر لرئيس بلدية البيرة وطاقم البلدية على استضافة الحفل والتسهيلات المقدمة.

ووعد جابر الحضور بأعمال حوارية جديدة، مؤكدا أنه ما زال في السنة الأولى على "الفيسبوك"، وما زالت أمامه سنوات حتى التخرج، وفي ختام الحفل وقع المؤلف عددا من نسخ الكتاب لأصدقائه وضيوفه من الأدباء والشعراء والصحفيين.

وفي نهاية الحفل وقع المؤلف نسخا من الكتاب الخاصة بالحضور.

يذكر أن "سنة أولى فيس بوك - حواريات العطش" صدر حديثا عن مؤسسة "باب الواد للإعلام والصحافة"، ويقع في 213 صفحة من القطع المتوسط.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018