المكسيك تحتفي بالأرجنتيني بورخيس

المكسيك تحتفي بالأرجنتيني بورخيس

شهدت العاصمة المكسيكية افتتاح معرض يلقي الضوء على جانب من حياة الأديب الأرجنتيني الراحل، خورخي لويس بورخيس، في مستهل سلسلة من الأنشطة الثقافيـة التي تنظمها الدولة اللاتينيـة للاحتفاء به.

يحمل المعرض اسم "بورخيس في المكسيك: وقائع بصرية وأدبية"، وتم افتتاحه أول من أمس بحضور أرملة بورخيس ماريا كوداما، التي أكدت أن أكثر ما يتذكره الأديب عن المكسيك هو علاقاته مع أناسها.

وفتح المعرض أبوابه للجمهور، أمس، وسيستمر حتى الثاني من سبتمبر/أيلول المقبل، ويضم مجموعة من الصور الفوتوغرافية والصحف التي تتحدث عن زيارات بورخيس إلى المكسيك مصحوبة بتعليقات ومقتطفات من أعماله.

ومن المنتظر أن يشهد مقر المعرض تقديم كتاب "بورخيس والمكسيك" للمؤرخ الأدبي ميجل كابيستران.

وأوضحت كوداما أن الأدب والصداقة هما العاملان اللذان ربطا بورخيس بالمكسيك، وهي الدولة التي زارها ثلاث مرات في 1973 و1978 و1981، مبينة أن الأدب هو الذي كان يحدد أهمية الدولة للكاتب الراحل، ومن المنتظر أن يتم اليوم تقديم الأعمال الكاملة لبورخيس.

يشار إلى أن بورخيس ولد في بوينوس آيرس في 24 أغسطس 1899، ويعد أحد أبرز الكتاب في القرن الـ 20، كما تنوع نتاجه بين شعر ونثر وترجمات ومقالات أدبية.

ويبرز من بين أعماله "الألف"، و"كتاب الرمل"، و"حجم أملي"، وتوفي في 14 يونيو عام 1986.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018