فرج سليمان يُسجل دخول مشهد موسيقي جديد

فرج سليمان يُسجل دخول مشهد موسيقي جديد

 


- فرج سليمان/ تصوير: خلود طنوس -

كيف يستطيع عازف البيانو العربي أن يكرّس هذه الآلة لصقل موسيقاه الشرقيّة؟ إلى أين يستمر الموسيقي العربي على آلة البيانو دون أن يفقد هويّته الثقافية والموسيقيّة؟ وما الذي يمكن أن يعطيه موسيقي فلسطيني لهذه الآلة العريقة؟ فرج سليمان يحاول أن يُجيب على هذه الأسئلة عبر عرضه الفني الأول "تسجيل دخول" يوم الجمعة القادم.
 

منذ عامين، وعازف البيانو فرج سليمان يعمل على مشروعه الخاص، المعتمد على فكرتين أساسيتين: الأولى تهدف تحويل لحن لأغنية ما الى مقطوعة موسيقية مختلفة عن الأولى، ليصبح للحن الأغنية شكل آخر، مع إضافته الخاصة والجديدة على اللحن.

والثانية تهدف الى استغلال الموسيقى الغربيّة وإمكانيّات آلة البيانو، للتجديد في الجملة الموسيقية الشرقيّة التي يعرضها، ومحاولة تطويرها دون تشويه هويّتها من خلال مجموعة من أعمال سليمان وتلحينه على آلة البيانو.

 مهمة ليست سهلة خصوصًا وأن المشهد الموسيقي العربي غير معتاد على هذا الأسلوب من الموسيقى، لكن ابن قرية الرامة الجليلية يقرر أن يخطو الخطوة الأولى في الساحة الموسيقيّة الفلسطينيّة، يخطوها بهدف التجديد والمساهمة في تطوير المشهد الموسيقي العربي والمشهد الثقافي عمومًا من خلال عرضه الفني الأول لأكثر من ساعة من العزف المنفرد على البيانو، بالإضافة الى وصلة بمرافقة الموسيقي خالد جبران وأخرى مع الفنانة تيريز سليمان، وذلك يوم الجمعة 2013.2.22 في مسرح الميدان.

الأغنية  VS  المقطوعة الموسيقية

"ما سأقوم بتقديمه جديد ومختلف كليا مما هو مُعتاد عليه من قبل الجمهور، هنالك ميل لدى الجمهور العربي نحو الأغنية أكثر من المقطوعة الموسيقية، التحدي الذي سأخوضه والذي أرى به نوعا من المخاطرة هو في تقديم موسيقى تعتمد على اللحن وليس الكلمات، موسيقى تدمج ما بين الغربي والشرقي والجاز لتخرج في النهاية لغة خاصة بي، ونتاج عملي بعد دراسة خاصة" يقول فرج في حديثه لفصل المقال حول جديده خصوصًا لشاب عربي تعلم على آلة البيانو حسب المنهاج الغربي ويُريد تقديم عمل موسيقي يُلاقي استحسان وإعجاب الجمهور.

 يضيف سليمان حول تسجيل دخوله لهذا التوجه الفني "هل على عازف البيانو العربي في مجتمعنا أن يقدم فقط معزوفات لبيتهوفن أو باخ، أنا أحمل نظرة أخرى تعتمد على التوزيع المختلف للمقطوعات الموسيقية ولهجة موسيقية أخرى، فالمميز فيما سأقدمه هو أن كل نوتة محسوسة ومدروسة في النص، إضافة للارتجال في افتتاحية ونهاية المقطوعة".

يُقدم سليمان إلى جانب مجموعة من الأعمال الموسيقيّة من تلحينه على آلة البيانو، توزيعاته لمقطوعات موسيقيّة من ألحان محمّد عبد الوهاب، الأخوين رحباني، خالد جبران، وأغانٍ لأسمهان وسيزاريا إيفورا.

خالد جبران وتيريز سليمان

كذلك سيكون مع فرج على خشبة مسرح الميدان الموسيقي خالد جبران، وهو واحد من أهم الموسيقيين الفلسطينيين في أيامنا، حيث سيقدّمان توزيع فرج سليمان لآلتي البيانو والبزق.  كما يستضيف فرج سليمان الفنانة تيريز سليمان لأداء مجموعة أغانٍ خاصّة من تلحينه وكلمات علاء أبو دياب.

يأمل فرج أن يلاقي عرضه الأول النجاح، كي يستمر بعرضه في أماكن أخرى وتسجيله كألبوم، ويأمل أن يحب الجمهور فنه الجديد إذ يقول "في نهاية المطاف.. عازف البيانو العربي لا يستطيع أن يُنافس العازف الألماني في عزف مقطوعة لباخ أو بيتهوفن مثلا، لذلك علينا أن نبدأ بتقديم معزوفات بلهجتنا الخاصة بشكل متميز وخلق لغة موسيقية جديدة في مشهدنا الثقافي العربي".


- تصوير: خلود طنوس -

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018