الاحتلال يمدد اعتقال فنان الكاريكاتير الفلسطيني، محمد سباعنة

الاحتلال يمدد اعتقال فنان الكاريكاتير الفلسطيني، محمد سباعنة

مددت محكمة "سالم" العسكرية، غرب مدينة جنين شمال الضفة الغربية، اعتقال رسام الكاريكاتير الفلسطيني محمد فايق سباعنة (34 عاما)، من بلدة قباطية بمحافظة جنين، حتى تاريخ 28.02.2013.

وقال المحامي مصطفى عزموطي، إن المحكمة مددت توقيف سباعنة بشبهة تقديم خدمات لجهات معادية، مبينا أن سلطات الاحتلال لا زالت تمنع المحامين من زيارته بحجة استكمال التحقيق معه في مركز تحقيق الجلمة، لغاية منتصف ليلة غدٍ الخميس.

وكان الاحتلال الإسرائيلي قد اعتقل سباعنة السبت الماضي، 16.02.2013، لدى عودته من الأردن، ويخشى أفراد عائلته أن يتم إيداعه السجن وفق الاعتقال الإداري الذي يمكن أن يمدد أكثر من مرة ولفترات يمكن أن تصل ستة أشهر دون محاكمة.

منع أهل سباعنة أو محاميه من لقائه

ومنذ اعتقاله، سمح للفنان محمد سباعنة بالحديث هاتفيا مع زوجته مرة واحدة، ولم يسمح حتى الآن لأفراد أسرته أو للمحامين بلقائه، وتقول زوجته، آثار سباعنة:  "كان في الأردن لمدة أسبوع للعمل في مشروع مع الجامعة الأمريكية العربية، وهو في طرق عدوته يوم السبت إلى البيت، اتصل بي من النقطة الحدودية (جسر ألنبي) وأخبرني أنه تم اعتقاله من سلطات الاحتلال. هذه هي كل المعلومات التي استطعت الحصول عليها."

ورجحت سباعنة أسباب اعتقال زوجها إلى رسوماته الأخيرة التي تركز جميعها على قضية الأسرى المضربين عن الطعام ومعاناتهم داخل سجون الاحتلال.

ويقول صديقه الفنان الفلسطيني رمزي الطويل: "نحن نخشى أن يتم احتجازه لوقت طويل وفق إجراءات الاعتقال الإداري."

ويضيف: "لا نعرف لماذا تمّ اعتقاله، لكن كل ما يميزه هو أنه يعمل في مجال الإعلام وأنه فنان معروف."

اعتصام أمام "عوفر" لإدانة اعتقال الصحفيين الفلسطينيين

من جانبها، أدانت نقابة الصحفيين الفلسطينيين اعتقال سباعنة، وقالت في بيان لها: "هذه الاعتداءات بحق الصحفيين تأتي في إطار سياسة مبرمجة تعتمدها قيادة جيش الاحتلال، وترمي إلى استهداف الصحفيين والطواقم الصحفية، واستمرار التضييق عليهم والمس بحقهم في التنقل."

وطالبت النقابة خلال اعتصام نظمته مع وزارة الاعلام أمام معتقل "عوفر"، اليوم الأربعاء، أثناء محاكمة الصحفي عامر أبو عرفة لتمديد اعتقاله الإداري، ومحاكمة رسام الكاريكاتير محمد سباعنة، العالم الحر إلى ضرورة التدخل من أجل الإفراج عن الصحفيين الفلسطينيين المعتقلين في سجون الاحتلال الإسرائيلي، ووقف انتهاكاتها وتعدياتها على الصحفيين.

وشارك عشرات الصحفيين في الاعتصام أمام سجن "عوفر"، وحملوا صور الصحفيين المعتقلين، واللافتات التي تستهجن اعتقال وملاحقة الصحفيين الفلسطينيين من قوات الاحتلال الإسرائيلية.

وحاولت قوات الاحتلال المتواجدة أمام "عوفر" فض اعتصام الصحفيين بالقوة، وهاجمت الصحفيين الذي رفعوا الشعارات التضامنية مع الأسرى، وطالبتهم بالابتعاد من أمام البوابة.

ووفقا لإحصاءات منظمة "بيتسليم" الإسرائيلية لحقوق الإنسان، هناك 178 فلسطينيا حاليًّا معتقلين في السجون الإسرائيلية دون توجيه تهم لهم.

سباعنة تناول الأسرى الفلسطينيين بكثرة في رسوماته

يذكر أن الفنان سباعنة عضو في شبكة "كارتون موفمنت"، وهي شبكة عالمية لفناني الكاريكاتير، وقد شارك في أكثر من مشروع إعلامي، ومن بينها مشروع "360 درجة"، الذي لا يزال مستمرًّا حاليًّا، حيث سيكمل شهره الثالث قريبًا، ويعرف برسمه الكاريكاتيري ذي المضامين السياسية الناقدة، وتنشر رسومه عادةً في "الحياة الجديدة" الفلسطينية.

وكان الأسرى الفلسطينيون من بين المواضيع الأساسية التي تناولها الفنان سباعنة في رسومه الكاريكاتيرية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018