خشبة: افتتاح العرض الكوميدي الجديد لعامر حليحل "المُشّخِّصاتي"

خشبة: افتتاح العرض الكوميدي الجديد لعامر حليحل "المُشّخِّصاتي"

يقدّم الفنان عامر حليحل، يوميّ الجمعة والسبت 15 و16.1.2016 عند الثامنة مساءً، العرضين الأوّلين من عمله الكوميديّ الجديد 'المُشَخِّصاتي'، في مسرح خشبة في حيفا.

ويجسّد حليحل في 'المُشَخِّصاتي'، مجموعة من الشخصيّات الموجودة حولنا، محاولاً فهم مجتمعنا وخليطنا البشري عن طريق طرح هذه الشخصيات وتفكيكها وتقديمها بشكل ساخر وناقد ولاذع أحياناً. فيتحدّث عن المجتمع والسياسة والطائفية، والأهم عن الإنسان. فيشخّص المتملق، الجاهل، الثرثار، عديم الحساسية، المتحمس، الشكاك، البخيل، الخوّيف، البليد وغيرهم.

يتصالح عامر حليحل في هذا العمل مع مصطلح 'المشخصاتي'، الذي اعتبر مصطلحًا يحقّر من مهنة التمثيل، وفي مصر ، مثلاً، لم تُقبل شهادة 'المشخصاتي' في المحاكم والقضاء. بينما يرى هذا العمل أن هذه التسمية هي الأقرب إلى طبيعة عمل المؤدي الدراميّ. 'لطالما سخر مني أبي بقوله 'يا مشخصاتي'، الأمر الذي شكّل بالنسبة لي دافعًا لأكون شخصًا أفضل؛ ممثلاً حقيقيًا'، يقول حليحل، ويضيف: 'كرهت هذه الكلمة، إلا أنّي أدرك الآن أنها تقدّم وصفًا دقيقًا وعادلاً لفكرة المسرح بشكل عام؛ أن تجسّد حبرًا على الورق بشخصيّة على الخشبة'.

ويقوم العرض بتفكيك المجتمع الذي يخلق قوالب وأنساق يؤطّر فيها الناس، ويصنّفهم بحسب أفكار تنميطيّة، ويدخل إلى تفاصيل هؤلاء الناس. فبالرغم من وجود هذه القوالب، إلا أنها بالنسبة لحليحل، قابلة للكسر ولا تجعل من الناس ذوي انتماءاتٍ واضحة وحادّة. 'الأفكار المسبقة عن البشر ليست مفهومة ضمنًا أو ناجزة. ثمة تركيبة وخليط معقّد في شخصيّاته. هذا العمل جعلني أدرك أنّ هذه التركيبة هي جزء لا يتجزّأ من تراكمي المهنيّ والشخصيّ. فمن هناك، أستقي صفاتٍ وطباعًا وحالاتٍ للشخصيّات التي أجسدها، بغض النظر إن كانت شخصيات محليّة أو شكسبيريّة حتى'، يقول حليحل.

عرض 'المشخصاتي' من نصوص: عامر حليحل وفراس خطيب وعلاء حليحل، إشراف مسرحي: أمير نزار زعبي، تمثيل: عامر حليحل، إضاءة: معاذ الجعبة، إنتاج: قديتا ثقافة وفنون، وبالتعاون مع مسرح خشبة.

اقرأ أيضًا| جانيت بشارة من الناصرة: الفن التشكيلي يستحق الدعم

 

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018


خشبة: افتتاح العرض الكوميدي الجديد لعامر حليحل "المُشّخِّصاتي"