ريم بنا تشارك محبيها خبر اختفاء صوتها

ريم بنا تشارك محبيها خبر اختفاء صوتها

عبر حسابها الخاصّ على شبكة التّواصل الاجتماعيّ، فيسبوك، أعلنت الفنّانة الفلسطينيّة، ريم بنّا، عن اختفاء صوتها لسبب مجهول، عجز الأطبّاء عن تشخيصه.

وفي تدوينة للفنّانة بنّا من مساء هذا اليوم، كتبت على صفحتها الخاصّة: 'صوتي الذي كنتم تعرفونه... توقّف عن الغناء الآن أحبّتي... وربما سيكون هذا إلى الأبد... لا أعلم... لم يستطع الأطباء معرفة السبب بعد كلّ الفحوصات والصّور التي لا تظهر أيّ علاقة بين مرضي وشلل الوتر اليساريّ الذي تسبّب به عطب ما في العصب الموصول به'.

وتساءلت بنّا عن تتمّة مشوارها الفنّي، في الوقت الذي فقدت فيه 'سلاحها، مهنتها ومصدر رزقها الوحيد'، على حدّ تعبيرها.

وبنبرة متفائلة، اتّسمت بها بنّا عبر مسيرتها الفنيّة عمومًا، وبعد إصابتها بمرض السّرطان على وجه الخصوص، اختتمت تدوينتها قائلة: 'هناك مشروع بدأت به... إن نجحت بتنفيذه... سيكون صفعة جديدة للاحتلال... وسأمدّ لساني الطويل لهن... 'هم' ووجودهم تحت نعالي العتيقة المهترئة... فليعملواأنهم لن يطالوني... حتى لو بالقتل'.

وفي رصيد بنّا أكثر من 10 ألبومات غنائيّة، والعديد من الجوائز العربيّة والأجنبيّة، تقديرًا على مشوارها الفنيّ القيّم والملتزم.

 

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة


ريم بنا تشارك محبيها خبر اختفاء صوتها