توثيق الأزمة السورية في "الهروب إلى الحرية"

توثيق الأزمة السورية في "الهروب إلى الحرية"

نظمت رئاسة الوزراء التركية، أمس الأربعاء، حفل تعريف بفيلم وثائقي عن الأزمة السورية، جرى إعداده بمساهمة من صندوق الترويج والدعم التابع لرئاستها، والهلال الأحمر التركي، بعنوان "الهروب إلى الحرية"، ويجسد قصص اللاجئين.

ويبدأ الفيلم بعرض قصة اللاجئ السوري علي ساهو، الذي فقد زوجته وأطفاله إثر غرق قاربهم وسط بحر إيجه، ثم يتم شرح المساعدات والخدمات الإنسانية للاجئين في المخيمات من قبل رئيس إدارة الطوارئ والكوارث الطبيعية التركية فؤاد أوكتاي، والمدير العام للهلال الأحمر التركي، محمد غوللو أوغلو، ورئيس هيئة الإغاثة التركية، بولنت يلدريم.

ويهدف الفيلم إلى تسليط الضوء على أزمة اللاجئين، التي تشكل أزمة إنسانية حقيقية، تبدأ وسط حرب أهلية داخل الأراضي السورية، وتارة في مخيمات اللجوء، وقد تنتهي أحيانًا بالموت في عرض البحر.

وشارك في الحفل كل من عقيلة الرئيس التركي أمينة أردوغان، ونائب رئيس الوزراء التركي لطفي ألوان، ووزيرة الأسرة والسياسات الاجتماعية سما رمضان أوغلو، ومسؤلون آخرون.

وقالت أمينة أردوغان، في كلمة لها عقب العرض، إن "المقاتلات الحربية ملأت سماء سوريا، بدلًا من طائرات الأطفال الورقية، وحلّ دخان البارود في الشام وحلب وكوباني (عين العرب)، محلّ قوس القزح منذ وقت طويل"، مشيرة إلى تأثرها البالغ من الفيلم الوثائقي.