"وتستمر رقصتنا": الاحتلال يرفض منح تصاريح لفرقة ماليزية

"وتستمر رقصتنا": الاحتلال يرفض منح تصاريح لفرقة ماليزية

قدّمت الفرقة الهولندية دي ستيلتي "De Stilt"، اليوم الأحد، عرضا للأطفال، على المسرح الخلفي لقصر رام الله الثقافي، وذلك في رابع أيام مهرجان "رام الله للرقص المعاصر"، هذا وألغي عرض اليوم الثاني، أول من أمس الجمعة، لعدم تمكن أعضاء فرقة إيكوس الإندونيسية من الدخول بسبب رفض الاحتلال منحهم التصاريح اللازمة.

وحمل العرض عنوان (Hiha Hut Builders)، واستمر لمدة 45 دقيقة، وهو عرض تفاعلي يشارك الأطفال في مجرياته، وكان مليئا بالألوان، والحكايات القديمة، دون صوت، وموسيقى خافتة في الخلفية، ومع مرور الوقت تظهر الشمس، وقوس قزح، والمطر، والحقل الأزرق الذي تجري فوقه الأحداث مليئا بالغيوم، التي ترتفع إلى السماء في نهاية العرض، وأدى العرض راقص وراقصة من هولندا.

"دي ستيلتي"، هي فرقة رقص هولندية، ترتكز على إنتاج وتطوير عروض فنية للأطفال، وعروض تفاعلية بالأساس، وتحاول تحفيز الأطفال على التخيّل.

وضمن فعاليات اليوم الثالث للمهرجان، تم تقديم عرضين، مساء أمس السبت، على خشبة المسرح البلدي.

والعرض الأول كان رقصا منفردا للفنانة سحر داموني من فلسطين، بعنوان "بيرجين"، واستمر لمدة 16 دقيقة، ويتمحور حول البحث في العلاقة بين الرجل والمرأة، وكيف تمنعهما العوائق والثقافة السائدة من الدخول في علاقات سوية.

أما العرض الثاني فكان بعنوان "داخل رأسها"، وقدمته فرقة من مدرسة راهبات الوردية للباليه، واستمر لمدة 20 دقيقة، وشاركت فيه 12 راقصة من الفتيات، وقامت بتصميمه والتدريب عليه هبة حرحش.

اقرأ/ي أيضًا | "وتستمر رقصتنا": انطلاق مهرجان رام الله للرقص المعاصر

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018