جاهدة وهبة تستعيد رابعة العدوية ومحمود درويش في "موازين"

جاهدة وهبة تستعيد رابعة العدوية ومحمود درويش في "موازين"

قبل إسدال ستار الدورة الـ16، من مهرجان موازين، أحيت الفنانة اللبنانية، جاهدة وهبة، مساء أمس السبت، آخر ليالي المهرجان، بالعاصمة المغربية الرباط، بغناء قصائد لأشهر الأدباء العرب، من بينهم رابعة العدوية ومحمود درويش.

وبصوتها الشجي واستواء حضورها على المسرح، استعادت 'وهبة' أشعار الحلاج ورابعة العدوية ومحمود درويش، كما استعادت أغانٍ عربية شهيرة بألحان جديدة.

وزاوجت الفنانة اللبنانية بين غناء الشعر العربي الفصيح، واللهجة اللبنانية، وحتى بعض الأغاني المغربية المشهورة، على أوتار العود والكمان وصوت الناي والبيانو.

ووسط تجاوب كبير واحتفائي من جمهورها، أدت وهبة أغاني 'أهوذا اللي صار'، و'أحبك حبين'، و'عجيت منك ومني'، و'سبحان من جملك'، و'يطير الحمام'، و'موطني'، و'أعطني الناي'، وغيرها.

كما غنت وهبة للمغنية الفرنسية الشهيرة 'إديت بياف'، أغنية 'السماء الزرقاء'.

وافتتحت فعاليات الدورة 16 لمهرجان 'موازين إيقاعات العالم'، أحد أهم المهرجانات الغنائية على مستوى العالم والأضخم عربيا وإفريقيا، الجمعة الماضية، ويختتم في وقت متأخر من ليل السبت بالعاصمة الرباط.

ويعد مهرجان 'موازين' أحد أشهر المهرجانات الموسيقية الدولية. وقدرت اللجنة المنظمة عدد الجمهور الذي حضر دورة العام الماضي بأزيد في مليونين ونصف مليون شخص.

ولمهرجان 'موازين إيقاعات العالم'، الذي تنظمه جمعية 'مغرب الثقافات' (جمعية غير ربحية)، شهرة عربية وعالمية، مكنته من استقطاب اهتمام أبرز الفنانين العرب والعالميين.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018