مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية بـحلّة جديدة

مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية بـحلّة جديدة

ستعرض الدورة السابعة لمهرجان الأقصر للسينما الأفريقية، 110 أفلام من مختلف أنحاء القارة، كما ستشهد اهتماما خاصا بالأفلام التسجيلية، وفقا لما قالته إدارة المهرجان.

وأوضح رئيس المهرجان، السيناريست سيد فؤاد في مؤتمر صحفي أمس الأحد، أن الكثير من الأفلام تقدّمت للمشاركة في هذا العام، قائلا: "تقدم إلينا هذا العام نحو 500 فيلم، اختارت لجنة المشاهدة 110 أفلام في مختلف المسابقات".

وبيّن فؤاد أن الدورة الجديدة تولي اهتماما خاصا للأفلام التسجيلية في القارة الأفريقية، قائلا: "هذا العام نركز بشكل كبير على الأفلام التسجيلية في القارة الأفريقية نظرا لأنه لم يكن هناك اهتمام كاف من المهرجان بهذا النوع من الأفلام في الدورات السابقة (..) سيكون لدينا عدد كبير من الأفلام التسجيلية هذه الدورة".

وأضاف بالقول: "دائما السؤال المتكرر كل عام من وسائل الإعلام.. ما هو جديد هذه الدورة؟.. الحقيقة أن الدورة كلها جديدة سواء على مستوى الأفلام التي تعرض لأول مرة في مصر أو الكتب التي نطبعها عن أفريقيا أو ورش العمل أو النجوم الذين يشاركون معنا".

ويضم المهرجان ثلاث مسابقات رئيسية للأفلام الروائية الطويلة، والأفلام التسجيلية الطويلة، والأفلام القصيرة، إضافة إلى مسابقتي أفلام الحريات وأفلام الطلبة، كما يضم خمسة أقسام خارج المنافسة هي أفريقيا في المهرجانات والأفلام التسجيلية الأفريقية وحصاد السينما المصرية، وبانوراما الأفلام المصرية القصيرة، وأفلام التكريم.

وينظم المهرجان ورشة لصناعة الفيلم المستقل يديرها المخرج خيري بشارة، ويساعده فيها مدير التصوير محمود لطفي، والمخرج المنفذ شريف عماشة، إضافة لمجموعة من ورش العمل المتخصصة في إطار برنامج تنمية الجمهور المحلي ودعم مواهب الصعيد في مصر.

وتقام الدورة السابعة للمهرجان في الفترة الممتدة بين 16 و22 آذار/ مارس القادم، تحت شعار "سينما من أجل غد أفضل".

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية