اتّهامات بالتّحرّش الجنسيّ للممثّل مورغان فريمان

اتّهامات بالتّحرّش الجنسيّ للممثّل مورغان فريمان
مورجان فريمان (أ ب)

اتّهمت ثماني نساء الممثّل مورغان فريمان بالإتيان بسلوكٍ غير لائق أو التّحرّش بهنّ جنسيًّا، أثناء عمله معهنّ في تصوير أفلام أو في فعاليّات دعائيّة، وذلك وفقًا لما ذكرته شبكة سي إن إن التّلفزيونيّة أمس، الخميس.

وذكرت الشّبكة أيضًا أنّها في إطار تحقيقٍ لها حول القضيّة كانت تحدّثت مع 16 شخصًا آخرين ادّعى بعضهم أنّ فريمان قد قام من قبل بسلوك غير لائق في شركته للإنتاج "ريفيليشنز إنترتينمنت".

وفي بيانٍ للمثّل البالغ من العمر 80 عامًا، قال إنّ " أي شخص يعرفني أو عمل معي يعرف أنّني لست شخصًا يقصد الإهانة أو يتعمّد جعل أي شخص يشعر بعدم الارتياح ... أعتذر لأي شخص شعر بعدم الارتياح أو عدم الاحترام... فلم تكن تلك نيتي إطلاقًا".

ويذكَر أنّه منذ تشرين الأوّل من العام الماضي انطلقت حملةٌ أفصحت فيها نساءٌ كثيرات عن تحرّشاتٍ تعرّضن لها طالت اتّهاماتها ممثّلين وسياسيّين ورجال أعمال كبار، تحت شعار #مي_تو على شبكات التّواصل الاجتماعيّ بدعوةٍ إلى التّعبير تبادل قصص التّحرّشات والاعتداءت الجنسيّة، مؤدّيةً إلى استقالاتٍ عديدة وإيقاف مشاريع في بعض الحالات.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية