فنانون عرب يُجبرون مهرجانا أوزبكيا على سحب مشاركة إسرائيلي

فنانون عرب يُجبرون مهرجانا أوزبكيا على سحب مشاركة إسرائيلي
(فيسبوك)

أعلنت عدّة فرق موسيقية عربية تُشارك في مهرجان "مقام" في أوزبكستان، اليوم السبت، أن وزير الثقافة الأوزبكي استجاب لمطالبتهم بسحب عضو إسرائيلي كان يُشارك ضمن لجنة التحكيم دون علمهم المُسبق، رفضا للتطبيع.

وجاء ذلك في بيان موحد أطلقته الفرق بعدما رفض جميع الفنانين العرب الاشتراك في مسابقة يتخللها تمثيل إسرائيلي من أي نوع.

وشكرت الفرق استجابة الوزارة الأوزبكية لطلبها وسحب مشاركة العضو الإسرائيلي في لجنة التحكيم.

ووجدت الفرق أن رفضها المشاركة في حال استمرار التمثيل الإسرائيلي، "ينسجم مع رسالة الفن العربي العريق والملتزم".

وكتب البيان باسم الفرق الفنية العربية من الأردن، الفنانة مكادي نحاس و الموسيقي يعرب سميرات، ومصر التي تمثلها فرقة "زي زمان" والسعودية التي يمثلها الفنان عماد محمد وفرقته، واليمن المتمثلة بالفنان فواز شهاب وفرقته، ومن لبنان حنين أبو شقرا وفرقتها ومن تونس "الأخوين الغربي"، ومن العراق الفنانة نوفا عماد وفرقتها، و الجزائر تمثلت بـ"فرقة الجزيرة.

وعن تفاصيل ما حدث، كتبت الفنانة الأردنية مكادي نحاس على صفحتها في موقع "فيسبوك" إن الفرق "تفاجأت في اليوم الأول من المهرجان بوجود عضو لجنة تحكيم إسرائيلي، بدون سابق علم عند المشاركين، مما أحدث استياءا كبيرا لدى الفرق العربية".

 

وأضافت "جعلنا في 'مقام' للإنتاج الفني أن نقوم بدورنا الملتزم والتقدم بشكوى رسمية باسم الفرق العربية التي دعمت موقفنا بالتصرف الرسمي المباشر، وقد لاقى تجاوبا من القائمين على المهرجان وانتهى بسحب العضو الإسرائيلي من لجنة التحكيم".

‎ولفتت نحاس إلى أنه "جرت العادة أن ينسحب المشاركون في سوابق مشابهة عالمية، لكننا في "مقام"  وباسم كل الفرق العربية الأصيلة والمشاركة نشكر القائمين على المهرجان في أوزبكستان ووزير الثقافة الأوزبكي على حسن تفهمه وتقديره الحصيف للموقف وسرعة الاستجابة بسحب العضو الإسرائيلي".

‎وخلصت نحاس إلى القول باسم الفرق العربية: "نؤكد أن موقفنا هذا ينسجم مع ما نقدمه جميعا كفرق مشاركة من فن عربي تراثي عريق واصيل، معتزين بالوقفة الموحدة للفرق العربية التي لم تتردد باتخاذ هذا الموقف".

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018