القضاء الإسباني يتّهم شاكيرا بالتهرُّب الضريبي

القضاء الإسباني يتّهم شاكيرا بالتهرُّب الضريبي
(أ ب)

وجّهت النيابة العامة الإسبانية، اتّهامات بالتهرب من تسديد ضرائب بأكثر من 14.5 مليون يورو بين عامي 2012 و2014 للمغنية الكولومبية العالمية شاكيرا، بحسب ما أوردت وكالة "الأناضول" اليوم الجمعة.

وذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، أن الادّعاء العام، أوضح أن  شاكيرا، تهربت من دفع ضرائب مستحقة للدولة الإسبانية كونها تعيش على أراضيها، في منطقة كاتالونيا، شمال شرقي البلاد، مُشيرة إلى أن التحقيقات في القضية استغرقت عامًا كاملًا، وتوصلت إلى أن شاكيرا مارست "الخداع" بهدف التهرب الضريبي.

وأدرجت شاكيرا جزر البهاما كمقر رسمي لها خلال تلك السنوات، إلا أنها كانت تعيش بالفعل في كاتالونيا مع شريكها لاعب كرة القدم الإسباني جيرارد بيكيه، بحسب ما ورد في لائحة الاتهام.

من جهته، أكد متحدث باسم النجمة العالمية أنها لا تدين بأية أموال لسلطات الضرائب الإسبانية، وشدد على أنها اتبعت نصيحة مستشارين ماليين، وأنها على استعداد للتعاون مع السلطات.

وينص القانون في البلاد على إلزام من يقيمون على أراضيها مدة تزيد عن 183 يومًا بتسجيل أنفسهم كمقيمين دائمين، وأن يدفعوا الضرائب المترتبة على ذلك بشكل كامل.