فرقة "ذا كرانبيريز" تصدر ألبومها الأخير إكرامًا لروح المغنية الرئيسية

فرقة "ذا كرانبيريز" تصدر ألبومها الأخير إكرامًا لروح المغنية الرئيسية
فرقة "ذا كرانبيريز" (فيسبوك)

اختتمت فرقة الروك الإيرلندية "ذا كرانبيريز" مشوارها الفني بألبومها الأخير الذي أصدرته اليوم الجمعة، وأهدته للمغنية الرئيسية بالفرقة دولوريس أوريوردان التي فارقت الحياة العام الماضي.

ويعتبر ألبوم "في النهاية" (إن ذا إند) ثامن ألبوم للفرقة التي عرفت طريقها للشهرة في بداية التسعينيات بأغان مثل "زومبي" و "لينغر" ويضم آخر تسجيلات لأوريوردان التي غرقت في حوض للاستحمام في فندق بلندن في كانون الثاني/ يناير 2018 بسبب تسمم كحولي.

وبدأت الفرقة العمل على الألبوم خلال جولة عام 2017 وبحلول شتاء ذلك العام قامت أوريوردان وعازف الجيتار نيل هوغان بكتابة وتسجيل 11 أغنية.

وعلّق هوغان في مقابلة "ندما أدركنا مدى قوة الأغاني كان هذا هو العامل الحاسم حقا في القرار. لم يكن هناك جدوى. من محاولة تدمير إرث الفرقة".

وأضاف "كان من الواضح أن دولوريس أرادت إنجاز هذا الألبوم لأنه عندما تسمع الألبوم، تسمع الأغاني ومدى قوتها، كانت متحمسة جدا جدا للتسجيل".

ويذكر أن فرقة ذا كرانبيريز قد تشكلت عام 1989 بمغن رئيسي آخر لكن أوريوردان حلت محله بعد عام وأصبحت الفرقة أكثر فرق الروك الإيرلندية مبيعا بعد "يو2" وباعت أكثر من 40 مليون أسطوانة.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية