فنانون غزيون يطالبون الاتحاد الأوروبي بإلغاء الـ"يوروفيجن" في إسرائيل

فنانون غزيون يطالبون الاتحاد الأوروبي بإلغاء الـ"يوروفيجن" في إسرائيل
(تويتر)

نادت رابطة الفنانين الفلسطينيين في قطاع غزة غير الحكومية، اليوم الأربعاء، الاتحاد الأوروبي إلى وقف تنظيم مسابقة الأغنية الأوروبية "يوروفيجن" في إسرائيل.

وأتى ذلك خلال مؤتمر صحفي نظمته الرابطة أمام مقر الاتحاد الأوروبي شمالي مدينة غزة بمشاركة العشرات من الفنانين الفلسطينيين.

وصرّح الممثل الفلسطيني نبيل الخطيب، خلال المؤتمر، متحدثا باسم رابطة الفنانين، أن "الغناء والموسيقى لغة الإنسانية وأفضل طريقة للتعبير عن الحب والسلام والتعايش".

وقال الخطيب إنه "ليس من حق أي جهة استعمال الفن لتكريس الاضطهاد أو غسل جرائم نظام عنصري وحشي ارتكب جرائم حرب ضد الإنسانية".

وأضاف: "لقد صدمنا كفلسطينيين عندما علمنا أن المسابقة الغنائية الأكبر دوليا (يوروفيجن) ستعقد هذا العام في تل أبيب".

وأكد على أن إقامة المسابقة في إسرائيل يساهم في "تعزيز ودعم دولة احتلال تقوم على الظلم واضطهاد شعب آخر". وأضاف أن إسرائيل تحرم الفلسطينيين من حقهم بالحياة الطبيعية بما في ذلك حقهم بالاحتفال والغناء، وأن إقامة هذه المسابقة الدولية في إسرائيل يعد مشاركة أوروبية في التغطية على جرائمها ضد الشعب الفلسطيني.

وقال لإنه "لا يجوز لأوروبا أن تساهم بأي شكل في غسل جرائم الاحتلال بحق شعبنا من خلال المشاركة بهذا الاحتلال".

ويذكر أن مسابقة الـ"يوروفيجن"، التي ستقام هذا العام في إسرائيل خلال الفترة ما بين 14-18 أيار/ مايو الجاري، هي مسابقة غنائية ينظمها الاتحاد الإذاعي الأوروبي منذ عام 1956، وتعد المسابقة أكبر حدث غير رياضي من حيث عدد المشاهدين، حيث يقدر عدد مشاهديه بين 100 مليون إلى 600 مليون شخص حول العالم في السنوات الأخيرة، ومنذ عام 2000 بدأ بث المسابقة على شبكات الإنترنت أيضًا.