"فيلم لاب" تُطلق مشروعا لإيصال السينما لشتى أنحاء فلسطين

"فيلم لاب" تُطلق مشروعا لإيصال السينما لشتى أنحاء فلسطين

أعلنت مؤسسة "فيلم لاب: فلسطين"، إطلاق مشروع "سينما الفضاء العام"، والذي قالت من خلاله إنها ستتمكن من تنفيذ عروض سينمائية في المناطق الفلسطينية المختلفة لا سيما التي يصعب الوصول إليها.

وأشارت في بيان إلى أنه سيتم تنظيم عروض الأفلام الفلسطينية والعربية والعالمية وعروض أفلام الأطفال والعائلة والتي حصلت فيلم لاب على حقوق توزيعها في جميع مناطق الضفة والقدس، خاصة المهمشة منها والتجمعات الأقل حظا.

وتتميز "سينما الفضاء العام" بسهولة نقلها وتجهيزها، وتتيح هذه التقنية إمكانية عرض الأفلام بصورة وصوت عاليا الجودة، لعدد كبير من الجمهور، يصل إلى أكثر من 500 مشاهد في العرض الواحد.

وذكرت أن أولى عروض المشروع، بدأت في الثالث من تشرين الثاني/ نوفمبر، في قرية كوبر شمال غربي رام الله، وتم عرض الفيلم العائلي الألماني "المكتشف توبي وسر كوكبنا" والذي قامت المؤسسة ولأول مرة بدبلجته للعربية باللهجة الفلسطينية، وتم العرض بعد أن قام خبراء نمساويون بتدريب كادر المؤسسة على كيفية التشغيل وعرض الأفلام وصيانة المعدات، كما وتواجدوا للإشراف على العرض الأول.

ويذكر أنه كان من المخطط بدء عروض "سينما الفضاء العام" خلال فعاليات مهرجان "أيام فلسطين السينمائية"، والذي نظمته المؤسسة للسنة السادسة على التوالي في تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، إلا أن العروض لم تنفذ بسبب حجز الاحتلال الإسرائيلي للمعدات، وتأخر وصولها إلى ما بعد انتهاء المهرجان.

وقالت المؤسسة إنها ستعمل من خلال هذا المشروع بالتجول في جميع المناطق متحدية صعوبات الحركة لتصبح كل الأماكن متاحة، من بساتين إلى ساحات، أسطح أو مواقف السيارات، لتدعّم هذه التقنية برامج المؤسسة المختلفة لا سيما برنامج الجيل القادم الذي يسعى إلى تعزيز الثقافة السينمائية وتشجيع مهارات صناعة الأفلام والتعبير لدى فئة الأطفال واليافعين في المجتمع، والذي تنفذه المؤسسة على مدار العام في مناطق القدس والضفة وقطاع غزة المحاصر.