"إتش بي أو" تنتج مسلسلا حول الاغتيالات الإسرائيلية وأولهم مغنية

"إتش بي أو" تنتج مسلسلا حول الاغتيالات الإسرائيلية وأولهم مغنية
(أرشيفية - أ ب)

تعمل الشبكة التلفزيونية الأميركية العملاقة "إتش بي أو"، والتي تملك منصّة بث محتوى ترفيهي بذات الاسم، على إطلاق مسلسل بالتعاون مع الذراع الدولية لإنتاج البرامج التابعة لقناة "12" الإسرائيلية، حول تاريخ الاغتيالات التي نفذتها الأجهزة الأمنية الإسرائيلية.

وجاء ذلك بتقرير حصري لمجلة "ددلاين هوليوود" الإلكترونية، التي قالت إن قصة المسلسل الجديد مبنية على كتاب "انهض واقتل أولًا: التاريخ السري للاغتيالات الإسرائيلية"، من تأليف الصحافي الإسرائيلي رونين برغمان.

واشتهر الكتاب بقول مؤلفه: "منذ الحرب العالمية الثانية، اغتالت إسرائيل عددا من الأشخاص يفوق ما نفذته أي دولة غربية أخرى".

والمسلسل من إخراج المخرج الإسرائيلي يوفا آدلر، وسيركز الجزء الأول منه على تفاصيل اغتيال القائد العسكري في "حزب الله" اللبناني السابق، عماد مغنية، من وجهة نظر إسرائيلية وأميركية، حيث أن عملية الاغتيال نُفذت بتعاون بين وكالة المخابرات المركزية (سي آي إي) و"الموساد" الإسرائيلي.

وكان مغنية قد اغتيل بتفجير سيارة مفخخة في العاصمة السورية دمشق عام 2008.

وازدادت الانتقادات التي يوجهها الفلسطينيون والعرب في الآونة الأخيرة، لمنصات بث المحتوى الترفيهي، وخاصة "نتفليكس" و"إتش بي أو"، لمساهمتها في الترويج للجرائم والانتهاكات الإسرائيلية بحق الفلسطينيين والعرب، دون استيضاح الوقائع بشكل موضوعي، وبطريقة درامية تخلق حالة من تعاطف المشاهدين معها، في انحياز تام للرواية الإسرائيلية.

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة