"فليبكِكِ دجلة" رواية تحكي قصة شابة عراقية صعبة تفوز بجائزة

"فليبكِكِ دجلة" رواية تحكي قصة شابة عراقية صعبة تفوز بجائزة
الكاتبة إميليين مالفاتو

فازت الصحافية الفرنسية، إميليين مالفاتو، أمس الثلاثاء، بجائزة "غونكور" للرواية الأولى، عن قصتها المؤلمة عن شابة عراقية "كو سور توا سو لامانت لو تيغر" ("فليبكِكِ دجلة").

وتروي مالفاتو التي تعاونت سابقًا مع وكالة "فرانس برس" وتعرف العراق جيدًا في 80 صفحة المحنة التي أصابت شابة على ضفاف نهر دجلة عندما حملت خارج إطار الزواج.

وصدرت الرواية في أيلول/ سبتمبر الفائت عن "منشورت إليزاد" التونسية.

أما جائزة "غونكور" للسيرة فأعطيت لبولين دريفوس عن فيلم "بول موران" (دار "غاليمار"). وفاز بجائزة "غونكور" للشعر جاك روبو (88 عاما) عن مجمل أعماله.

وجائزة "غونكور" هي جائزة مَعنية بالأدب المكتوب باللغة الفرنسية تَمنحُها أكاديمية غونكور سنويًا "للعمل النثري، عادة ما يكون رواية، الأفضل والأخصب خيالًا في العام". أُنشئت وفقَا لوصية أدموند دي غونكور.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص