"مئة عام من العزلة" على "نتفليكس"

"مئة عام من العزلة" على "نتفليكس"
غابريال غارسيا ماركيز (أرشيفية - رويترز)

أعلنت شركة البث الترفيهي الأميركية "نتفليكس"، اليوم الأربعاء، حصولها على حقوق تحويل رواية غابريال غارسيا ماركيز الشهيرة، "مئة عام من العزلة" إلى مسلسل تلفزيوني. 

وهذه هي المرة الأولى التي يتحول هذا العمل الأدبي الرائع إلى فنون بصرية بعد مرور خمسة عقود على إصدارها عام 1967.

وأشار نجل الروائي الكولومبي الحاصل على جائزة "نوبل للآداب"، رودريغو غارسيا، في مقابلة مع صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية، إلى أن سبب مرور هذه الفترة الطويلة على اقتباس الرواية في عمل فني آخر، هو خشية والده من احتمال سوء ترجمتها على الشاشة، مؤكدا أنه سيتولى برفقة شقيقه غونزالو، إنتاج الفيلم. 

وقال رودريغو أيضا، إن تحمس العائلة لبيع حقوق تطوير الرواية لـ"نتفليكس"، نابع من ازدهار سوق المسلسلات وازدياد شعبيتها في السنوات القليلة الماضية، لافتا إلى أن الشركة رائدة في هذا المجال على مستوى العالم، والتي أثبتت أن هناك طلبا متزايدا من المشاهدين للمحتوى الأجنبي، في تلميح إلى رغبة والده في بقاء العمل باللغة الإسبانية.

وذكر نائب رئيس قسم الإنتاجات الأصلية الناطقة بالإسبانية في "نتفليكس"، لفت فرانسيسكو راموس،  أنّ الشركة واجهت "مقاومة" في سعيها للحصول على حقوق تحويل "مئة عام من العزلة" إلى مسلسل درامي، إلا أن جاح مسلسلات مثل "ناركوس" أظهر أنّه يمكن إنجاز "محتوى بالإسبانية وتقديمه إلى كل العالم".

وتتناول الرواية الشهيرة التي تُرجمت لـ46 لغة، وبيعت أكثر من 50 مليون نسخة منها، واقعا متخيلا تعيش فيه عائلة "بوينديا"، على مدى ستة أجيال ضمن قرية خيالية تدعى "ماكوندو"، عارضة صورة منعكسة عن الواقع السياسي والاجتماعي والتاريخي في أميركا اللاتينية، وخصوصا بلاد الكاتب، كولومبيا.
 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية