جرأة غربية و"جن" عربي على "نتفليكس" بأول إنتاجاتها العربية

جرأة غربية و"جن" عربي على "نتفليكس" بأول إنتاجاتها العربية
من المسلسل

أطلقت منصّة شبكة "نتفليكس" المشهورة عالميا في مجال خدمة الأفلام والمسلسلات عبر الإنترنت أمس الخميس المسلسل العربيّ الأول من إنتاجها، تحت عنوان "جن"، والّتي تجيب على مقاييس الشبكة العالمية في الإنتاج، من حيث الناحية الفنيّة البصريّة، أو من حيث الجرأة في طرح القصة والمضمون.

وتعدّ السلسلة الجديدة قصيرة، إذ أنّها مكوّنة من خمس حلقات تتراوح مدّة كلّ واحدة منها بين 25 و47 دقيقة، إذ كانت مدة الحلقة الأولى، والتي كان عنوانها "همسات مريبة" 47 دقيقة.

وتصنّف "نتفليكس" مسلسل "جن" ضمن فئة "برامج تلفزيونية للمراهقين"، وهو وفقًا لتصنيفات الشبكة يتبع لفئة "الإثارة التلفزيونية" و"تلفزيون الخيال العلمي والفانتازيا"، ليشكّل هذا التّصنيف أوّل الفروق وأبرزها بينه وبين المسلسلات المنتجة في العالم العربي، إذ ما زال المنتجون يخافون من إنتاج هذه النّوعية.

ويستعرض المسلسل رحلة مجموعة من المراهقين إلى البتراء الأثرية في الأردن، وهناك يعانون من رغبة الجن في التّخلّص منهم واحدًا تلو الآخر، في ملامح تحاول الاقتراب من الثّقافة العربيّة، عبر اختيار تيمة الجن.

إلّا أنّ المسلسل يبتعد عن الثّقافة السائدة في المجتمعات العربية، من خلال إبراز العلاقات الجنسية بين أبطاله، وأقرب إلى ما تعوّد عليه متابع المسلسلات الأجنبية، وبعيدًا كل البعد عما نراه على الشاشة الفضية من مسلسلات من إنتاج عربي، وإن طرحت بشكل ما في الأفلام العربية.

ويبدو العمل بمقاييس "نتفليكس" من حيث جودة الصورة والصوت، والمؤثرات البصرية الدقيقة؛ وهو يطرح موضوع العلاقات بأنواعها المختلفة، كتجربة العلاقات العاطفية بين المراهقين، من قُرب وانفصال وجَفاء وحب من طرف واحد، كما يناقش علاقة المراهق بأهله ومحاولة احتواء تقلبات مزاجه، والعلاقات الأسرية عمومًا وتأثيرها عليهم.

ومسلسل "جن" من بطولة سلمى ملحس، سلطان الخيل، حمزة عقاب، عائشة شحالتوغ، زيد الزعبي، بان حلاوة وياسر الهادي. ومن إخراج اللبناني ميرجان بو شعيا والأردني أمين مطالقة. ومن تأليف بوشعيا إلى جانب إيلان وراجيف داساني.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية