بعضُ مسلسلات رمضان 2020

بعضُ مسلسلات رمضان 2020
من مسلسل "فالنتينو" الجديد (تصوير شاشة)

أعلنت القنوات التلفزيونية العربية، بالتزامن مع اقتراب شهر رمضان المبارك، عن المسلسلات والبرامج الرمضانية التي ستُعرض على شاشاتها خلال الشهر، والتي استطاعت إنجازها قبل أزمة تفشي وباء الكورونا المستجد.

وسيطل الممثل والمغني المصري، محمد رمضان، على شاشة قناة "إم بي سي" في مسلسل بعنوان "البرنس"، يناقش فيه الكاتب والمخرج محمد سامي قضايا اجتماعية وإنسانية من وحي الحياة في مصر.

وستلعب الفنانة المصرية، ياسمين صبري، دور البطولة للمرة الثانية إلى جانب الممثل أحمد مجدي الذي سيلعب دور الحبيب في عمل درامي رومانسي بعنوان "فرصة ثانية، من تأليف مصطفى جمال هاشم، وإخراج مرقس عادل.

وتدور أحداث المسلسل وفكرته في إطار اجتماعي درامي رومانسي، ويتناول فكرة "الفرصة الثانية" التي تتاح لك في الحياة، وهل ستكون ناجحة ومؤثرة، أم لن يتم استغلالها، وتم التصوير في منطقة القاهرة الجديدة وتتمحور الأحداث حول شخصية "ملك"، وهى مهندسة طموحة وناجحة تعتبر العمل هو الأهم في حياتها، وأثر ذلك تهمل حياتها العاطفية، مما يجعلها مطمع للراغبين في الاستيلاء على أموالها.

وسيطل الممثل المصري الشهير، عادل إمام، بعد غيابه عن الموسم الرمضاني الماضي في مسلسل بعنوان "فالنيتنو"، برفقة الممثلتين داليا البحيري ودلال عبد العزيز، والممثلين أحمد فريد ومحمد الكيلاني.

وسيلعب الزعيم دور رجل أعمال يمتلك مجموعة من المدارس الدولية، ويدعى نور عبد المجيد فالنتينو، كما يواجه طوال حلقات العمل مشاكل وأزمات عديدة تتعرض لها سلسلة المدارس التي يمتلكها، ويدخل فالنتينو في قصص عاطفية كثيرة تتواصل أحداثها في قالب تشويقي اجتماعي.

وسينقل الفنّان السوري، باسل خياط، برفقة الفنّانة الجزائرية، أمل بوشوشة، المشاهدين إلى عالم الإثارة والتشويق في عمل درامي بعنوان "النحات"، من تأليف الكاتبة السورية بثينة عوض، وإخراج التونسي مجدي السميري، وإنتاج قناة "أبو ظبي".

وسيلعب الفنّان السوري، عباس النوري، في مسلسل "دارين"، دور طبيبٍ يتبرع بقلب ابنته المتوفاة وكليتها، لإنقاذ حياة فتاةٍ أخرى في قصة إنسانية من تأليف الكاتب عثمان جحى، وإخراج علي علي.

وستجتمع نخبة من الممثلين الخليجيين، وأبرزهم حياة الفهد، في مسلسل درامي يحمل اسم "أم هارون"، ويتمحور حول حياة اليهود في الكويت قبل النكبة الفلسطينية وتهجيرهم إلى إسرائيل، ويُذكر أن إعلان المسلسل أثار جدلًا واسعًا في وسائل التواصل الاجتماعي، ودعا كثيرون لمقاطعته بزعم أنه يروّج لفكرة التطبيع.