الممثلة فيبي والر بريدج بطلة "إنديانا جونز" صيف 2022

الممثلة فيبي والر بريدج بطلة "إنديانا جونز" صيف 2022
الممثلة فيبي والر-بريدج (أ ب)

ستلعب الممثلة البريطانية وكاتبة مسلسل "فليباغ"، فيبي والر-بريدج، دور البطولة إلى جانب الممثل هاريسون فورد، في الجزء المقبل من سلسلة أفلام "إنديانا جونز" المقرر عرضه في صيف 2022، على ما أعلنت استديوهات "لوكاس فيلم"، أمس الجمعة.

ويتولى جيمس مانغولد إخراج الفيلم الذي يشكّل الجزء الخامس والأخير من مغامرات عالم الآثار المقدام الذي درج هاريسون فورد (78 عامًا) على تأدية دوره.

وقال مانغولد في بيان لوكالة "فرانس برس" إن هذه "المغامرة الجديدة" ستكون ثمرة عمل "فريق الأحلام" الذي يضم "أعظم السينمائيين في كل العصور"، ومنهم ستيفن سبيلبرغ الذي كان من المقرر في الأصل أن يتولى إخراج الفيلم، ورئيس "لوكاس فيلم" المنتجة الأميركية، كاثلين كينيدي.

وأضاف أن انضمام فيبي والر-بريدج التي وصفها بأنها "ممثلة مبهرة ذات إبداع لامع"، يجعله يشعر بأنه "محظوظ مثل إنديانا جونز نفسه".

ويتوج دور فيبي والر بريدج (35 عامًا) في "إنديانا جونز" صعودها الملحوظ بعد فوزها بعدد من جوائز "إيمي" عن المسلسل الناجح "فليباغ"، وهو اقتباس تلفزيوني من مسرحيتها الفردية التي تمحورت على حياة شابة لندنية عازبة وفاقدة للأوهام.

كذلك شاركت في كتابة مسلسل التجسس "كيلينغ إيف" وفي الجزء الخامس والعشرين من مغامرات جيمس بوند الذي تأخر بسبب الوباء.

وسبق لفيبي والر-بريدج أن عملت مع استوديوهات "لوكاس فيلم" في فيلم "سولو: إيه ستار وورز ستوري" الذي عُرض العام 2018 وأدت فيه صوت روبوت لاذع.

وطرأ أكثر من تأخير على إنتاج الجزء الخامس من "إنديانا جونز" الذي أُعلِن عنه العام 2016، وفي كانون الأول/ديسمبر 2020 أكدت "ديزني" التي تتبع "لوكاس فيلم" لها أن هاريسون فورد سيتولى مجددًا الدور الرئيسي في الفيلم.

واعتمر هاريسون فورد قبعة عالم الآثار للمرة الأولى العام 1981 في "رايدرز أوف ذي لوست آرك" تحت إدارة المخرج ستيفن سبيلبرغ، بعدما كان اشتهر قبلها في دور هان سولو في "ستار وورز" .

وحقق الفيلم نجاحًا عالميًا، وتبعه جزءان آخران نالا نجاحًا مماثلًا هما "إنديانا جونز أند ذي تمبل أوف دوم" العام 1984 و "إنديانا جونز أند ذي لاست كروسايد" العام 1989، مع الراحل شون كونري في دور والد عالم الاثار.

أما رابع أفلام السلسلة فكان "إنديانا جونز أند ذي كينغدوم أوف ذا كريستل" الذي عرف نجاحًا ماليًا، لكنه قوبل ببرود من قبل النقاد وقسم من المعجبين القدامى، فعُرض العام 2008 وتولى بطولته أيضًا هاريسون فورد.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص