سرقة 10 أعمال لسلفادور دالي من معرض في ستوكهولم

سرقة 10 أعمال لسلفادور دالي من معرض في ستوكهولم
من موقع السطو (أ ب)

سطت مجموعة لصوص على قاعة عرض في ستوكهولم صباح أمس الخميس، وسرقت أعمالًا فنّيّة للفنّان السّرياليّ سلفادور دالي، من معرض ضمّ عشر أعمال للفنّان الإسبانيّ، بينها تماثيل برونزية ورسومات.

ونقلت وكالة أنباء "تي. تي" السويديّة عن مالك قاعة "كولور" في حي أوسترمالم الراقي في العاصمة السويدية، حيث كان يقام المعرض، بيدير إنستروم، قوله إنّ "كل قطعة كانت تساوي ما بين 200 ألف و500 ألف كرونة، أي ما يعادل 21 ألفا و52 ألف دولار. هذا مبلغ كبير. إنه أمر مروع". ووفقًا لما نقلته الوكالة عن إنستروم فقد كانت أعمال دالي مستعارة من سويسرا.

أحد الأعمال الّتي تمّت سرقتها

ووفق ما نقلته وكالة أنباء "رويترز" فقد تمكّن اللّصوص من سرقة الأعمال بعد كسرهم باب المدخل الزجاجي واقتحام المكان، فيما أعلنت الشّرطة الّتي تحفّظت عن نشر التّفاصيل، عن تطويق مكان الحادث بغية رفع البصمات والبدء بالتحقيقات "حتى يتسنى لخبراء الفحص الجنائي القيام بالفحوص"، وفق البيان.

وليست هذه عمليّة سرقة الأعمال الفنّيّة الأولى في السّويد، ففي آب/ أغسطس من عام 2018، سرق تاجان ملكيان وكرة ذهبية من الكنيسة، تعود إلى عائلات ملكية، حكمت في القرن السابع عشر.