قصيدة تُنشر لأول مرة: حبيبتي غزة / راشد حسين

قصيدة تُنشر لأول مرة: حبيبتي غزة / راشد حسين

مسوّدة قصيدة لم تكتمل، عُثِرَ عليها بعد وفاة راشد حسين بين أوراقه، وبخطّ يده، وصلتنا من عائلة الشاعر لتنشر لأول مرة عبر موقع عــ48ـرب وصحيفة فصل المقال، وذلك لمناسبة الذكرى السادسة والثلاثين لرحيل شاعر المقاومة راشد حسين.
 

حبيبتي غزّة

 

متعبٌ من خُطَبِ الأقزامِ

يا غزّة

متعبْ..

وورائي البحرُ

والنّارُ أمامي

ولذا.. أمشي على قلبي

إلى النّارِ

وأشربْ

*

متعبٌ..

جلدي استوى

عظمي استوى

عقلي استوى

والنّارُ من عينيَّ

تشربْ

ولهذا...

أنا لا أحملُ صلبانًا

ولكنْ..

أحرقُ الصّلبانَ

أو أصنعُ منها

سفنًا تحملُ أطفالي

إلى أجملِ ثورة

أو لصبحٍ...

يتدرَبْ

*

متعبٌ...

حتّى صلاحَ الدّين

يا حطّين

أمسِ ناداني إلى حلمٍ وقال:

بالأغاني حرَّروني

بالأغاني

حوَّلوا حتّى خيام الموتِ

في أرضي.. أغاني

رسموني بدمي الباكي

على أعلى المباني

كتبوني..

لخَّصوني..

وأذاعوا كلَّ عمري.. وبلادي

في ثواني...

ثمّ لمّا اعتقلوني..

بالأغاني اعتقَلوني

بالأغاني

..


 نيويورك، 1974م.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018