لن يشاهد النقاد "غايم أوف ثرونز" قبل العرض هذا العام

لن يشاهد النقاد "غايم أوف ثرونز" قبل العرض هذا العام

يبدو أنّ شركة "إتش بي أو" الأميركية المنتجة للمسلسل الشهير "غايم أوف ثرونز" لن ترسل حلقات جزئه الثامن، والذي يصدر في 14 نيسان/ أبريل القادم، للنقّاد قبل عرضها لكتابة مراجعاتهم للموسم الجديد من المسلسل، بعكس ما اعتادته سابقًا، وذلك خوفًا من التسريبات، خاصّةً أنّه قد سبق حصول حوادث تسريب للمشاهد والأحداث.

وكانت الشركة قد اعتادت خلال مواسم سابقةٍ من المسلسل إرسال ما يصل إلى ستّ حلقات من المسلسل بموسمه الجديد للنّقّاد حول العالم، قبل بدء بثّه للمرة الأولى، عبر إرسال أقراص "دي في دي"، من أجل كتابة مراجعاتهم لها ونشرها قبل إطلاق البثّ، على الرّغم من أنّ الحلقات المرسلة كانت ذات دقة منخفضة ومؤثرات خاصة غير مكتملة.

ولكن في الموسم الخامس تغيّرت هذه السياسة، بعد أن تمّ تسريب الحلقات الأربع الأولى في الشبكة العنكبوتية من خلال أحد الأقراص المرسلة، كما أنّ الفترة السابقة للموسم السابع شهدت اختراقًا نفّذه قرصان إيراني لشبكة "إتش بي أو"، الأمر الذي دفعها لرفع إجراءاتها الأمنية.

ووفق مجلة "إنترتاينمت ويكلي" فإن القرار لم يكن مفاجئًا للنّقّاد، إذ يمثّل الجزء الثالث الذي لا يحظون بمشاهدة حلقاته مسبقًا، إلّا أنّه خبر محبط للمشاهدين الذين كانوا يرغبون في قراءة مراجعات ناقدة للحلقات قبل بدء عرض الموسم الجديد في نيسان/ أبريل المقبل، والذي يتوقّع أن يحطّم أرقامًا قياسيّة في المشاهدات التي سيجنيها.

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019