السيد نصرالله: بشارة مفكر يحمل قضية ويجهر بقناعاته وآرائه..

السيد نصرالله: بشارة مفكر يحمل قضية ويجهر بقناعاته وآرائه..

واتهم الأمين العام لحزب الله جهات لبنانية وعربية بالتواطؤ، مؤكّدا أن الإتصالات الأمريكية الإسرائيلية والأمريكية العربية بهذا الشأن هي من أسرار "فينوغراد".

أضاف نصرالله، إن الولايات المتحدة الأمريكية قد اتخذت قرار الحرب وأوعزت به إلى حكومة أولمرت في نطاق سعيها لإنشاء "شرق أوسط جديد".

وسئل الأمين العام السيد حسن نصر الله عن التهم التي توجهها الأجهزة الأمنية الإسرائيلية للدكتور عزمي بشارة، فقال: ان اسرائيل تحاسب بشارة على موقفة من الحرب الأخيرة على لبنان حيث أدان الحرب على لبنان وعبر اكثر من مرة عن تعاطفه مع الشعب اللبناني "اظن انهم يحاسبونه على ذلك وعلى مجمل الخط السياسي الذي ينتهجه".

واضاف السيد نصر الله: " اما ان يحول الدكتور عزمي بشارة الى مخبر فهذا أولا ليس سياقه وهذه ليست شخصيته، وثانيا، هو لا ينفع ان يكون مخبرا، لان حزب الله يحتاج الى معلومات ميدانية تفصيلية اين تقع الصواريخ وغيره" واي حديث عن علاقة بين بشارة وحزب الله فهذا كلام غير صحيح وان هذه الحملة ما هي إلا تصفية حسابات مع الرجل.

وتطرق السيد نصر الله الى التهم الموجهه الى د. بشارة بانه حذره من ان اسرائيل تحاول اغتياله، فقال ان كل عاقل كان يعرف ان اسرائيل تحاول اغتياله ولم يكن احد بحاجة الى تحذير من د. بشارة, فاسرائيل عندما كانت تتلقى معلومات عن وجودي في أي مكان كانت تسقط اكثر من 23 طن متفجرات.
وزاد: إن بشارة ليست له شخصية مخبر، فهو رجل معروف جدا، ومفكر يحمل قضية ويجهر بقناعاته وآرائه.

وكان السيد نصرالله قد صرح في أعقاب النشر الجزئي الأولي لتقرير "فينوغراد"، لاسعا وزير "الأمن" الإسرائيلي عمير بيرتس، بالقول "لقد قال بيرتس إن نصرالله لن ينسى إسم عمير بيرتس. وأنا أقول له لقد صدقت، فأنا لن أنسى هذا الإسم لأنه يذكرني بالنصر الكبير".


ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018