بحضور جمهور غفير، د. بشارة يلقي محاضرة في مدينة حلب حول "الواقع العربي الراهن"

بحضور جمهور غفير، د. بشارة يلقي محاضرة في مدينة حلب حول "الواقع العربي الراهن"

أكد الدكتور عزمي بشارة وقوف الشعب الفلسطيني مع سورية ضد كافة المخططات التآمرية التي تتعرض لها، لافتا إلى أن المنطقة العربية تتعرض لخطر يستهدف هويتها وتراثها الحضاري ونهب ثرواتها وتقسيمها للسيطرة عليها.

واستعرض د.بشارة في المحاضرة التى ألقاها مساء أمس، الثلاثاء، في حلب بعنوان "الواقع العربي الراهن" الاوضاع في المنطقة العربية، والسياسة الأمريكية من مسألة الصراع العربي الإسرائيلي، وانحياز الإدارة الأمريكية إلى إسرائيل على حساب الحق العربي المشروع.

وبين بشارة زيف الإدعاءات الأمريكية حول موضوع الديمقراطية، مشيرا إلى الإنتخابات التي جرت في الداخل الفلسطيني، وفوز حركة حماس فيها تحت إشراف دولي، وقال إن أمريكا وإسرائيل تحاولان تفريغ الديمقراطية الفلسطينية الحقيقية من مضمونها، لأنها لم تأت على الطريقة الأمريكية.

وانتقد د.بشارة ما أقدمت عليه إسرائيل من اعتقال لنصف أعضاء الحكومة الفلسطينية وثلث اعضاء المجلس التشريعي، وزجهم في السجن، وهو ما يتناقض مع القوانين الدولية ومفهوم الديمقراطية.

واكد ان المقاومة اللبنانية وحماس هما حركتان وطنيتان تعملان على أرض وطنية وتقاومان خصما محددا هو الاحتلال، وهذا وحده يبرئهما من تهمة الإرهاب التي تحاول امريكا ومن يدور في فلكها إلصاقها بهما، لافتا إلى أن المقاومة اللبنانية خلقت أنموذجا.

وفي ختام المحاضرة أجاب د. بشارة على مختلف التساؤلات المطروحة، والتي تمحورت حول أوضاع الداخل الفلسطيني والمقاومة اللبنانية والسياسة الأمريكية من مسألة السلام.

وحضر المحاضرة د. تامر الحجة، محافظ حلب، وأعضاء قيادة فرع الحزب (البعث)، وعدد من المحامين والكوادر الفلسطينية في المحافظة وجمهور غفير من المواطنين السوريين.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018