لصالح ليفربول: هزيمة بيتية قاسية لتوتنهام

لصالح ليفربول: هزيمة بيتية قاسية لتوتنهام
صور من المباراة (أ ب)

مني توتنهام هوتسبير بخسارة بيتية قاسية على يد وولفرهامبتون بنتيجة ثلاثة أهداف مقابل هدف، ضمن أحداث الجولة الـ20 من الدوري الإنجليزي الممتاز.

وأحرز ثلاثية وولفرهامبتون كل من اللاعبين ويلي بولي، راؤول خيمينيز وهيلدر كوستا، وفي المقابل سجل هدف توتنهام الوحيد اللاعب هاري كين.

وبهذا الفوز رفع وولفرهامبتون رصيده من النقاط إلى 29 نقطة وهو يحتل المركز السابع حاليا بترتيب لائحة الدوري، في حين تجمد رصيد توتنهام عند 45 نقطة وهو يحتل المركز الثاني حاليا.

وجاء التهديد الأول في المباراة عن طريق الكوري الجنوبي هيو سونغ مين في الدقيقة الثامنة وتسديدة بجانب القائم الأيمن لوولفرهامبتون، ليحاول توتنهام مرة أخرى بضربة حرة مباشرة سددها تريبير في يد حارس روي باتريسيو في الدقيقة 13.

وكانت أول محاولة من وولفرهامبتون في الدقيقة 17 عن طريق ضربة حرة من الجبهة اليمنى نفذها كارفاليرو على رأس بينيت الذي سددها برأسه بعيدة عن المرمى، ليرد عليه توتنهام في الدقيقة 18، عن طريق هجمة مرتدة من هاري كين إلى سون، الذي مررها إيى ديلي آلي، وسددها من مرة واحدة فوق العارضة.

وكانت الكرة الأخطر لتوتنهام في الدقيقة 19 بعد تمريرة من آلي إلى إيركسين الذي سددها بقوة من خارج منطقة الجزاء، أخرجها الحارس روي باتريسيو بصعوبة.

وشهدت الدقيقة 22 هدف توتنهام الأول بعد هجمة مرتدة قادها هاري كين، وسدد الكرة بيسراه بشكل رائع على يمين الحارس روي باتريسيو.

وحاول سون هيونغ مين أن يحرز الهدف الثاني في الدقيقة 29 بتسديدة من خارج منطقة الجزاء، ولكنها ذهبت إلى فوق عارضة وولفرهامبتون، ليستمر توتنهام في السيطرة على الكرة حتى نهاية الشوط الأول دون خطورة تذكر من وولفرهامبتون.

ومع بداية الشوط الثاني، وحتى أول عشر دقائق في المباراة، تبادل الفريقان السيطرة على الكرة، ولكن دون خطورة على المرميين، وعاب الفريقان في بداية الشوط اللمسة ما قبل الأخيرة، لكي تصل الكرة إلى المهاجمين.

وحاول إيفان كافاليرو أن يقوم بالخطورة على مرمى توتنهام في الدقيقة 68 من المباراة، بانطلاقة من وسط الملعب وتسديدة قوية ولكنها خرجت بعيدة جدًا عن مرمى الحارس هوغو لوريس.

واستمر ضغط وولفرهامبتون على توتنهام، حتى تمكن المدافع ويلي بولي من إحراز هدف التعادل للضيوف في الدقيقة 72 من المباراة، بعد ضربة ركنية نفذها موتينيو على رأس بولي الذي حولها إلى المرمى بنجاح، معلنًا عن تعادل وولفرهامبتون.

وتمكن وولفرهامبتون من مفاجأة توتنهام بالهدف الثاني في الدقيقة 83، بعد هجمة بقيادة موتينيو الذي مررها إلى كافاليرو إلى راؤول خيمينيز، الذي يسددها بشكل رائع على يمين الحارس هوغو لوريس، معلنًا عن الهدف الثاني للضيوف.

واستمر تألق وولفرهامبتون في المباراة، وتمكن الفريق من استغلال هجمة مرتدة، حيث قام دوهرتي بتمرير الكرة إلى البديل هيلدر كوستا، الذي انفرد بالحارس هوغو لوريس وسددها في المرمى معلنًا عن الهدف الثالث.

وحتى نهاية المباراة، تمكن وولفرهامبتون من منع توتنهام من الوصول لمرمى روي باتريسيو، وكان الضيوف قريبين من إحراز الهدف الرابع، استغلالًا لدفاع توتنهام الضعيف في المباراة.



لصالح ليفربول: هزيمة بيتية قاسية لتوتنهام

لصالح ليفربول: هزيمة بيتية قاسية لتوتنهام

لصالح ليفربول: هزيمة بيتية قاسية لتوتنهام