مدرب إيطاليا: سنوجه ضربة مؤلمة للمنتخب الإسباني

مدرب إيطاليا: سنوجه ضربة مؤلمة للمنتخب الإسباني
المدرب الإيطالي أنطونيو كونتي (وكالات)

ربما تشتهر كرة القدم الإيطالية، بالاعتماد على الدفاع، لكن لاعبي المنتخب قالوا إنهم لا يعتزمون انتظار هجوم إسبانيا في مواجهتهما في دور الستة عشر لبطولة أوروبا 2016 اليوم، الإثنين.

وتغلب المنتخب الإسباني على نظيره الإيطالي لأول مرة في بطولة كبرى خلال منافسات يورو 2008 بضربات الترجيح في دور الثمانية.                                           

وتعادل الفريقان في دور المجموعات خلال نسخة البطولة في عام 2012، لكن إسبانيا اكتسحتهم 4-0 في المباراة النهائية.

لكن إيطاليا، أظهرت في مبارياتها، في المجموعة، أنها تملك فريقًا متماسكًا، ومن المحتمل أن تواجه إسبانيا صعوبة في اختراق دفاعها على ملعب فرنسا الدولي.

وقال أنطونيو كونتي، مدرب إيطاليا في مؤتمر صحفي، الأحد "عندما نستحوذ على الكرة، سنحاول إلحاق الضرر بإسبانيا. سمعت الكثير عن الدفاع، وأننا نشعر بالقلق من المنافس، لكني قلت حسنا فلنجعل إسبانيا قلقة منا".

وأضاف أن فريقه لن يتراجع وسيحاول بدلاً من ذلك توجيه، ضربة مؤلمة للمنتخب الإسباني بستاد دو فرانس للوصول لدور الثمانية بالبطولة.

وأضاف "نلعب بتنظيم جيد في الدفاع لكن أيضا لدينا قدرة هجومية. سنحاول أن نهاجم متى استطعنا".

وتابع "سمعت كثيرًا عن الدفاع، وأن علينا أن نقلق من ألفارو موراتا وسيسك فابريغاس وأندريس إنييستا. لكن دعونا نتأكد من أنه يمكننا أن نوجه ضربة مؤلمة لهم. يمكننا أن نوجه ضربة مؤلمة لأي فريق. لدينا التنظيم لشن الهجمات للحصول على شيء ما".

وأضاف "لسنا هنا للظهور ببساطة. نريد أن نفعل شيئًا استثنائيًا لأن الطبيعي لن يكون كافيًا. وأعتقد أنني أمتلك اللاعبين القادرين على تحقيق ذلك".

وفازت إسبانيا في أول مباراتين، في المجموعة على التشيك وتركيا، قبل أن تخسر 2 ـ1، أمام كرواتيا ويرى كونتي أن هذه الهزيمة ستجعلها أكثر خطورة.

وتابع "الهزيمة تمنحك المزيد من التركيز والغضب. كنت أتمنى أن أواجه إسبانيا وهي تملك سلسلة انتصارات متتالية".

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية