فعاليات ذكرى النكبة: التجمع الطلابي يتظاهر أمام الجامعة العبرية - القدس

فعاليات ذكرى النكبة: التجمع الطلابي يتظاهر أمام الجامعة العبرية - القدس

ضمن فعاليات ذكرى النكبة الرابعة والستين، والتي انطلقت يوم أمس  في الجامعة العبرية –القدس بندوة للدكتور جمال زحالقة حول "الصراع على الذاكرة"، نظم التجمع الطلابي اليوم الأربعاء، تظاهرة أمام مدخل الجامعة، شارك فيها عشرات الطلاب الذين نددوا باستمرار النكبة حتى اليوم في كل مرافق حياة فلسطينيي الداخل، والضفة الغربية، وقطاع غزة، والشتات.

حنين زعبي: الوحدة أساس انتصار الأسرى 

وشاركت النائب حنين زعبي في المظاهرة، وأكدت في ختامها على عدالة القضية الفلسطينية والبعد الانساني فيها، وأنه هذا الشيء هو الذي يجذب التضامن من كل شعوب العالم، إذ أن القضية الفلسطينية هي قضية حقوق إنسان بالدرجة الأولى.

وأشارت النائب زعبي إلى ضرورة تجنيد الطلاب وشحذ المعنويات، مستشهدة بانتصار الأسرى في إضرابهم الأضخم في التاريخ، والذي كانت أساسه وحدة الحال بين كل الفصائل والقوى الفلسطينية.

الطالبة أسمهان سمري: نتظاهر لنقول إننا نريد إنهاء نكبتنا التي نعيشها منذ 64 عاما

وفي تعقيب للطالبة أسمهان سمري، سكرتيرة التجمع الطلابي-القدس، قالت: "نشيد بجهود طلابنا في الجامعة، فهذه المظاهرة الثالثة على التوالي خلال ثلاثة أسابيع، الشيء الذي يشعرنا بالوحدة اتجاه قضيتنا المتفرعة من إرادة الأسرى وذاكرة تأبى النسيان."

وأضافت: "نحن لسنا في الذكرى الرابعة والستين للنكبة، بل نحن نعيش العام الرابع والستين من النكبات، إن كان على مستوى التعليم، وإيجاد فرص عمل، وفي السكن، وإلى آخره.. نحن اليوم هنا لنقول إننا لم نرث النكبة قصة فحسب، إنما هي حياة يومية نعيشها، وهدف هذه التظاهرات المطالبة بإنهاء النكبة لنذكرها قصة ولا أن نستمر في عيشها."

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"