التجمع الطلابي الديمقراطي يستعد لافتتاح المعسكر الطلابي

التجمع الطلابي  الديمقراطي يستعد لافتتاح المعسكر الطلابي

 

بعد اختتام  معسكر اتحاد الشباب، يستعد التجمع الطلابي الديمقراطي لافتتاح المعسكر الطلابي في "واحة السلام" في اللطرون، الذي يبدأ في 25.09 ويستمر حتى 27.09.

ويعتبر التجمع الطلابي المعسكر خطوة أساسيّة في الاستعداد تنظيميًا للسنة الدراسيّة القادمة وبناء حركة طلابيّة ناشطة وفعالة ومتفوقة تعليميًا لتقود نضالًا  طلابيًا وشبابيًا داخل وخارج الجامعة، حركة متمسّكة بانتمائها العروبي وهويتها الفلسطينيّة وقادرة على نشر الخطاب التقدمي بين الطلاب.

عضو المكتب السياسي للتجمع مراد حداد، الذي يتابع عمل الحركة الطلابيّة، اعتبر المعسكر أداة لبناء قيادة شبابيّة فلسطينيّة، معززة بقيم التنور العلمي والديمقراطيّة والانتماء الوطني والتضحية والعمل الشعبي. وقال "المعسكر هو رافعة للعمل الطلابي والشبابي بشكل عام، يتم فيه الاستعداد تنظيميًا للعام المقبل، ومناقشة مواضيع سياسيّة وإجتماعيّة".

ويشارك في المعسكر كل فروع التجمع الطلابي في الجامعات والكليات ويلتقي به أعضاء التجمع الطلابي وأصدقاؤه لتقييم العمل في السنة السابقة، والانطلاق للعمل بحماس في السنة القادمة.

ويقول سكرتير التجمع الطلابي في معهد التخنيون (كتلة الهويّة)، حنّا بشارة: "ان أهم ما في المعسكر أننا نلتقي، كل الفروع، نناقش ونقيّم وننتقد عملنا، بشكل يساهم في تطوير عملنا ونشاطنا السياسي في السنوات القادمة".

يشار ان  المعسكر الذي يمتد على ثلاثة أيام دراسيّة تُقدّم خلالها محاضرات سياسيّة وفكريّة ومناظرات طلابيّة وتُنظّم ورشات عمل وتُعرض أفلام تثقيفيّة وبرامج فنيّة.

ويعتبر الناشط الطلابي محمود خلايلة من الجامعة العبرية في القدس، التنويع في نمط تمرير المواد أمرًا أساسيًا في المعسكر وهو محفزٌ للطلاب في المشاركة كونه "يتيح المجال للنقاش بين الطلاب والمشاركة الفعّالة في أيام المعسكر، ولا يشمل فقط محاضرات على نمط التلقين".

ومن المقرّر أن يناقش المعسكر الفكر القومي الديمقراطي الذي يطرحه التجمع، وقضية الحركة الوطنية الفلسطينية والحركات الطلابية الفلسطينية، والثورات والانتفاضات في العالم العربي، والخطاب التقدمي اليساري وقضايا مجتمعيّة أخرى
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018