جامعة حيفا تُلغي النشاطات، ومئات الطلاب العرب يهتفون: الاحتلال هو الإرهاب

جامعة حيفا تُلغي النشاطات، ومئات الطلاب العرب يهتفون: الاحتلال هو الإرهاب
المظاهرة نُطمت على مدخل الجامعة بعد إلغاء الجامعة للفعاليات الطلابية

شارك مئات الطلاب العرب في جامعة حيفا، ظهر اليوم الاثنين، في المظاهرة الطلابية الضخمة على مدخل الجامعة، التي دعت لها لجنة التنسيق بين الحركات الطلابية، وذلك في النشاط المستمر للحركة الطلابية ضد العدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني في قطاع غزة.

وبالرغم من قيام إدارة جامعة حيفا صباح اليوم بإبلاغ الكتل الطلابية في الجامعة بإلغاء جميع الفعاليات الطلابية داخل الحرم الجامعي، وعدم موافقتها على إجراء المظاهرة داخل الجامعة، إلا أن هذا القرار لم يثن الطلاب العرب من التعبير عن رأيهم وممارسة نشاطهم السياسي في ظل التضييق المستمر.

ورفع الطلاب الأعلام الفلسطينية والشعارات المطالبة بوقف العدوان وإنهاء الاحتلال الإسرائيلي، متهمين إسرائيل بالإرهاب جراء القتل الوحشي اليومي للفلسطينيين والحصار المستمر على قطاع غزة، وتؤكد على حق الشعب الفلسطيني بمقاومة الإحتلال.

وشارك في المظاهرة أيضا النائبة حنين زعبي وعضو المكتب السياسي للتجمع الوطني الديمقراطي مراد حداد والنائب محمد بركة.

وفي حديث لها مع وسائل الإعلام، حيّت حنين زعبي الطلاب العرب على نشاطهم المستمر رغم محاولات التضييق والترهيب الأخيرة، وحثتهم على تنظيم المزيد من النشاطات الداعمة للشعب الفلسطيني في التحرر من الاحتلال والحصار.

وقالت زعبي "على إسرائيل أن توقف الحرب حالا، وإذا أرادت أن توفر الأمن للإسرائيليين فعليها إنهاء حملتها العسكرية، وليس الاستمرار في قتل الشعب الفلسطيني".

وأضافت "نحن نمثل اليوم الصوت الديمقراطي الحقيقي الرافض للحرب، وهنالك العديد من اليهود الإسرائيليين أيضا ضد الحرب، ونحن نمثلهم وندعوهم للخروج بشكل واضح ضد هذا العدوان الهمجي الفاشي.. وعلى إسرائيل أن تعي أنه لا أمن وسلام ما دام هنالك احتلال واضطهاد وقمع للشعب الفلسطيني في كافة أماكن تواجده".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018