"بدنا نعيّد بإقرث"..

"بدنا نعيّد بإقرث"..

دعت شبيبة إقرث وضمن فعاليتها المستمرة بعد ان قرروا العودة الى القرية منذ أشهر، للمشاركة في أمسية إحياء الميلاد بقرية إقرث المهجرة، وذلك يوم السّبت 22.12.2012 السّاعة الثانية بعد الظهر، إذ يتخلّل الأمسية فقرات إبداعيّة يُقدّمها أبناء وبنات إقرث، بالإضافة إلى تضييفات العيد.

وجاء في الدعوة "فـي لـيـلـة الـمـيـلاد 24.12.1951 هـدمـت قـوات الـجـيـش الإسـرائـيـلي قـريـة إقـرث وأبـقــت الـكـنـيـسـة والـمـقـبـرة الـشـاهـديـن الـوحـيـديـن عـلى الـجـريـمـة. يسرّ شبيبة إقرث، وبعد صمودها للشهر الرابع على أرض البلد الحبيبة، باعثين الحياة فيها من جديد، أن تدعوكم للبرنامج الميلادي الملتزم باستضافة ابنة الناصرة الفنانة ريم بنّا وفرقة توت أرض، من الجولان المحتل. ليجمعنا سويّة في كنيستنا على أنغام ميلاديّة، كلمات صخريّة وأغانٍ تهتف الحريّة".

يُشار الى أن البرنامج بتنسيق مع جمعية الشباب العرب – بلدنا، حيث سيتم الإنطلاق من حيفا في حافلة لرحلة قصيرة إلى الخط الشمالي الحدودي، و في نهاية المسار الذهاب ل إلى قرية إقرث والمشاركة في الفعالية الميلادية.
 

لرابط الفعالية على الفيسبوك اضغط هنا

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018