أمسية شبيبة التجمع في سخنين تتحول الى مهرجان

أمسية شبيبة التجمع في سخنين تتحول الى مهرجان

نظّم اتحاد الشباب الوطني الديمقراطي هذا الأسبوع في سخنين أمسيّة فنيّة سياسيّة، وذلك استنكاريا للمحاولات الرامية لشطب حنين زعبي من الترشّح لانتخابات الكنيست القادمة. وامتلأت القاعة في نادي حزب التجمع الوطني الديمقراطي في سخنين بالشباب الذين جاءوا لتأكيد تضامنهم الكامل مع النائبة حنين زعبي وقائمة التجمّع.

افتتحت الامسية بكلمة ميسم سليمان ممثلة جمهور المصوّتين لأول مرّة، مؤكدة ان الشباب العربي يرفض كافة السياسات الممنهجة ضد الاقليّة العربية، وان الاقلية العربية تعيش في ظروف صعبة، بدءً من محاولات التهجير، واستمرارا بسياسة التمييز بحق العرب، وان النضال اليوم هو الدفاع عن القومية، اللغة والحضارة، واليوم تصر الحكومة على شطب حزب التجمع لأنها لا تريد من الجماهير العربية ان تتكاتف من أجل تحقيق المطالب القومية.

تلاها كلمة عضو اللجنة المركزية لحزب التجمع الوطني الديمقراطي المحامي بسام شقور، الذي حيى الطاقات الجبّارة دعما وتأييدا للتجمع الوطني الديمقراطي وقائمته في الكنيست، وضد شطب زعبي، ولمكافحة العنصرية المتنامية في اسرائيل.


ومع انتهاء الفقرة الخطابيّة، قدّمت الفنانة بنت مدينة سخنين سهير حيادري فقرة فنيّة ملتزمة مميّزة، حيث رفرفت الاعلام الفلسطينية واعلام حزب التجمّع اثناء الفقرة الغنائيّة، والتي افتتحت بنشيد موطني". كما وشارك الفنان الكوميدي الساخر نضال بدارنة في فقرة كوميدية مميّزة. وفي النهاية تم تهنئة الشباب بمناسبة رأس السنة واختتام الفصل الدراسي الأول، بمشاركة "بابا نويل" الذي قام بتوزيع الحلوى على المشاركين.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018